مقابلات السفراء للمعارضة لا تمثل وجهة نظر الدولة الشرعية

سفراء مجلس الأمن الدولي والإقليمي عندما يلتقون بعض من رؤساء كتل أو مكونات سياسية طبعآ مدفوعة من التحالف السعودي والاماراتي لتشكل عامل ضغط على الشرعية .. بينما تلك الأعمال المقابلات لا تمثل وجهة نظر الدولة الشرعية المعترف بها دوليا بل تمثل وجهة نظر شخصية لمكون أو كيان أو كتلة وهذا ينقل نظرة مستقبلية لسفراء مجلس الأمن الدولي والإقليمي بتضارب الآراء والأفكار حول أوضاع البلاد وتوحي لصراعات قادمة ...

الدولة الشرعية تعتبر حكومة المهاجرين الغائبين في الحيص بيص يجنون خيرات بلادنا ويتركون قشر البيض للشعب !!!!!! والمعارضة الذيل الطويل للدولة العميقة احفاد الاموات شركاء الحزب الشمولي الجنوبي الذي انقسم على نفسه طغمة وزمرة يتبادلون مسمى الشرعية والانتقالي ويعملون لمصالح خارجية وليس للوطن المسلوب المهان تحت الوصاية للتحالف ...

تشكيل حكومة مهاجرين جديدة محاصصة هي مخاض متوقع لحكومات سابقة توزيع حصص وليست كفاءة تكنوقراط وطني ..

الشعب يريد الأمن والاستقرار وتوفير الخدمات الإنسانية الضرورية لحياة الإنسان الكهرباء والماء والبيئة الصحية والرواتب المنتظمة شهريآ ويريد الكرامة والسيادة لبناء دولة وطنية وتعايش وطني شامل بدون عنصريات ومليشيات القبلتاريا نريد دولة مدنية حديثة بدون وصاية خارجية ... نريد حكومة مدنية إقتصادية وليست حكومة تصريف الأعمال مهاجرة تحت الوصاية للتحالف ...

والله المستعان .......