قف نقطة نظام

قال تعالى (ولتكن منكم امة يدعون الى الخير وينهون عن المنكر وأولاك هم المفلحون )------


اوقفوا من سرقة نهب وسلب اراضي وعقارات الدولة ، والمزارع الخاصة والعامة
استحوا واخجلوا على انفسكم قليلاً واحترموا الرتب التي تحملونها على اكتافكم واحترموا من وثق بكم و وضعكم في هذه المناصب
فانتم غير جديرين بتلك المناصب،
وانا اقصد بعض من المسؤولين والذين لايتجاوزن عدد اصابع اليد ،
فالبعض منهم ينهب ، والبعض الاخر- يعمل لحماية السرق واللصوص من سماسرة الاراضي وعقارات الدولة والمتنفذين المعروفين الذي لازالوا يمارسون النهب بحمايتكم وبمنافع ومصالح شخصية .


ليعلم أعضاء هذه (المافيا) نحن الوطنيون نوثق كل صغيرة وكل كبيرة ، وسيأتي قريبا الوقت الذي تُسألون ( من أين لك هذا)
إنه وعندما تشاهد عدد من الاطقم والعسكر لحماية ارض منهوبه لمتنفذ شخصياً أول احساس تشعر خيبة الأمل الكبيرة
وكان من الجدير ان تُسخّر هذه القوة وهذه الاطقم للجبهات المشتعلة في ابين أو في الضالع أو في اَي مكان وزمان، للأسف الشديد هناك من يجري ويلهث طمعاً في نهب الاراضي،
والعملاء قد شكلوا محاور
و الوية من الشماليين في بعض المحافظات !!!

نلاحظ هذه الايام بناء جسور المحبه والمودة والعلاقة مابين بعض هذه القيادات الجديدة للاسف من ناحية ومابين
المتنفذين ونهاب الاراضي
المعروفين وبالاسم تابعين منظومة حكومة الفساد شرعنت الاحتلال اليمني ومدارس ونظام عفاش ،مقابل مصالح شخصية مع العلم ان تلك الأجندة تعمل ليلا نهارا بهدف غسيل الاموال وانهيار الاقتصاد وارتفاع العملة ، هذه الاعمال والمخططات والمؤامرات تهدف لاعاقة عملنا وتاخير تصحيح المسار السياسي والأيديولوجي
والهدف هو ضرب المجلس
الانتقالي الممثل الوحيد للجنوب العربي .


هذه الاجندة تخدم العدو وتعيق مشروعنا الكبير المتمثل بالاستقلال والحرية واستعادة دولة الجنوب العربي ،وهذه الاجندة المدعمة والممولة من حزب الاوساخ و بتنسيق مع دول خارجيه مثل دولة قطر وتركيا تريد أن تضرب عصفورين بحجر منها احراقكم اولإ ، وثانيهما تريد نشر الشائعات والاكاذيب على الانتقالي وعناصر الانتقالي و على القضية الجنوبية وعلى جيش وامن الجنوب وكل الكيانات الجنوبية عامة .


لماذا تيسؤون لسمعة الجيش وذلك من أجل أنكم محسوبين شكلياً على الانتقالي امام المجتمع الدولي والمحلي والشعب ، انتم ياجماعة محسوبين على الجنوب وقضيته العادله ، ولكن اقولها وبصراحة اذا استمر الحال كما هو عليه
ولم يتم تصحيح اخطائكم فان المجلس الانتقالي بريء منكم براءة الذئب من دم يوسف .

يا اخواني هل هي هذه القيادات التي يعول عليها شعبنا الجنوبي ببناء دولة مدنية خالية من اي شوائب وفساد ورشوة ونصب، لا والله

اذا كان الامر كذلك نحن ننصح الجميع ونقول عودوا الى الرشد والصواب واحترموا قوافل الشهداء والجرحى الذي سقطت دمائهم الزكية من اجل الحرية والاستقلال ولازال الى اليوم تسقط الدماء في كل جبهات من جبهات القتال والنضال والاستبتال
دعوا الشعب يكون معنا لا علينا اليوم نحن نريد ان نمضي قُدماً لبناء دولة نظام وقانون وعداله ومساواه وليس العكس
من يريد يواصل المسيرة على درب الشهداء فاهلا وسهلا ،
ومن يريد النهب والسرقة
والخروج عن الهداف والمبادي الساميه فليذهب
الى مزبلة التاريخ ،والتاريخ
لن يرحم الفاسدون والخائنين ، اليوم جميعنا مطالبون بايقاف مثل هذا العبث والكل مسؤول مسؤولية وطنيه وانسانية
للوقوف ضد هذه الظواهر السلبية ، وايقافها والوقوف ضد مثلها من السلبيات حتى نستطيع بناء الجنوب ليكون خالياً من العلل والوباء المستشرق والمنتشر .


خلاصة الخلاصة وللعلم
اقول للجماهير حان وقت
الحساب والعقاب -- ومن سرط ابره بايخرها شريم
وقد أعذر من انذر,

اخيرا!
نطالب الاخ محافظ محافظة عدن والمجلس لانتقالي محاسبة كل المخالفين وكل من عاث
في الارض الطاهرة فسادا
وهنا نتقدم بتحية واكبار واجلال الى قيادتنا السياسية في المجلس الانتقالي وللاخ المناضل الوطني القائد الجسور القائم باعمال المجلس الانتقالي رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي الفاضل اللواء ركن احمد سعيد بن بريك حفظة الله،
وللاخ المناضل الصلب الوطني الفاضل محافظ محافطة عدن الاخ العزيز
احمد حامد لملس على الخطوات الشجاعة الذي اتخذها وهي ايقاف جميع الاراضي والصرف العقود وصرف التراخيص والبناء بموجب القرارات الرئاسية ومجلس الوزراء
والمحلس لانتقالي والقاضي بوقف الصرف والتصرف والبناء وحتى تستقر الحالة والأوضاع العامة !

وارجو اضافة ممنوع البيع والشراء من قبل مكاتب الامناء ،
كما نطالب من قيادتنا الحكيمه المزيد من التغييرات وما يقوم به الاخ المحافظ وفقه الله على
طريق تصحيح المسار
ونكرر دعوتنا للاخ المحافظ
وبمساعدة كل الشرفاء والمخلصين من ابناء الجنوب للاتفاف الى جانبه والتعاون معه لما من شانه المصلحة العامة للوطن
من اجل التخلص وانتشال
جميع العلل والامراض من الفساد بجميع انواعه واشكاله من الفساد المالي والاداري,
والسياسي, والإعلامي والثقافي, والاقتصادي والانساني, والاخلاقي .. ومنها الرشوة وغيرها
ونحن معه على الدرب
ماضون ، والله من وراء القصد .