صندوق النظافة يبدأ بفتح ممرات السيول في الحسوه تحسباً لأي طارئ

عدن (عدن الغد) خاص:

من  عدنان الجعفري

بدأ صندوق النظافة وتحسين مدينة عدن بحملة مكثفة لفتح ممرات السيول المؤدية إلى البحر في منطقة الحسوه مديرية البريقة  ، تحسباً لأي طارئ بسبب التغير المناخي حسب تحذيرات الأرصاد عن وقوع أمطار غزيرة وسيول قد تؤدي إلى كوارث إذا سمح الله .

وخلال الحملة وجه القائم بأعمال صندوق النظافة الاستاذ نبيل غانم فريق الحملة بقيادة الاستاذ خليل الحاج مدير إدارة المخلفات  إلى سرعة رفع وتيرة العمل والتمكن من فتح ممرات السيول بالكامل ونقل الأتربة المتكدسة إلى خارج المدينة بمقلب بئر النعامة التابع لصندوق النظافة .

وقال نبيل غانم أن الحملة تأتي بتوجيهات وزير الدولة محافظ محافظة عدن الاستاذ حامد اللملس الذي يولي العمل اهتمام بالغ منذُ أن اُطلقت التحذيرات من قبل الأرصاد الجوي ومكتب الزراعة في المحافظة عن توقعات بهطول أمطار غزيرة على مدينة عدن والمحافظات المجاورة التي ترتبط وديانها بوادي الحسوه  وتصل مياه السيول  الى البحر المجاور لمدينة إنماء السكنية .

وأشار نبيل غانم إلى أن الأتربة المتكدسة التي أغلقت ممرات السيول ويقوم صندوق النظافة في فتحها ونقلها إلى المقلب هي مخلفات بناء يرمي بها المواطنين بمناطق حساسة وان تكاثرها ستؤدي إلى كارثة إنسانية في حال هطلت الأمطار كونها أغلقت ممرات السيول ، وهذا تصرف غير مسئول ، وعلى المواطنين  التنبه لمخاطرها بالامتناع عن رمي المخلفات في ممرات السيول.

ويعتبر وادي الحسوه هو المجرى الوحيد الذي تمر منه السيول إلى البحر ، غير أنه في الاوانة الأخيرة شهد عملية بناء عشوائي وردم الممرات بأتربة مخلفات البناء مما تسبب في إغلاقها .