بلادنا تشارك الدول العربية احتفالها بيوم الزراعة العربي

القاهرة (عدن الغد) خاص

تحت شعار " معاً لبناء نظم زراعية عربية مرنة "، شاركت بلادنا ممثلة  بوزير الزراعة والري والثروة السمكية اللواء سالم عبدالله السقطري، في فعاليات يوم الزراعة العربي الذي يصادف الـ 27 من شهر سبتمبر /، التي انطلقت اليوم الأربعاء، في العاصمة المصرية القاهرة، بتنظيم من المنظمة العربية للتنمية الزراعية، و بالتعاون مع وزراء الزراعة العرب وجامعة الدول العربية.

حيث أقيمت صباح اليوم في قاعة ديوان عام وزارة الزراعة والري والثروة السمكية بالعاصمة عدن فعالية يوم الزراعة العربي بالتزامن مع الفعالية المنعقدة في جمهورية مصر العربية.

وفي فعالية الوزارة التي أفتتحها المهندس عبداللاه أحمد عبدالقوي مدير عام التخطيط الزراعي بالوزارة القى فيها كلمة الافتتاح مرحباً بالجميع وهنئهم بيوم الزراعة العربي الذي تحتفل فيه الوزارة مع نظيراتها من وزارات الزراعة في بقية الدول العربية وذلك في الـ 27 من شهر سبتمبر من كل عام

من جانبة القى المهندس عبدالملك ناجي وكيل الوزارة لقطاع الإنتاج الزراعي في الفعالية المنعقدة في ديوان الوزارة كلمة نيابتاً عن الوزير سالم السقطري قال فيها:" إننا اليوم في وزارة الزراعة والري والثروة السمكية وكذلك باقي وزارات الزراعة في مختلف الأقطار العربية نشارك المنظمة العربية للتنمية الزراعية احتفالها بمرور واحد وخمسون عام على تأسيسها،

واضاف قائلاً " أن الوزاره وهي تشارك المنطمة العربية للتنمية الزراعية احتفالاتها بمرور واحد وخمسون عاماً على تأسيسها، قامت بوضع خطة لمواجهة التحديات للقضاء على الجوع والفقر في اليمن خلال عام  2022-- 2027 م وذلك من خلال تنفيذ خطة تعزيز القطاع الزراعي والسمكي في تحسين الأمن الغذائي لبلادنا بمعدل 219 نشاط، حيت بلغت التكلفة الكلية لمكونات الخطة حوالي واحد وثمانون مليون دولار.

 موكداً في الكلمة التي القاها أن يكون للحكومة والمانحين دور كبير في دعم هذه الخطة والتي يقوم بتنفيذها القطاعين الزراعي والسمكي في الوزارة من خلال الهيئات والمؤسسات الزراعية والسمكية، والتي بدورها ستلعب دوراً اساسياً في مواجهة التحديات التي تواجه تحسين الأمن الغذائي لبلادنا.


 مشيداً  بدور المنظمة العربية للتنمية الزراعية في تحسين الأوضاع الزراعية في مختلف الدول العربية عبر تقديم العديد من الخدمات والبرامج التي تشمل تنفيذ مشاريع تطوير الزراعة والثروة الحيوانية وتطوير التقانات الحديثة في مجال الزراعة.