صحافي: هوية الشعوب تخلقها المعتقدات ورمزيات الوجود اليمني تتجسد في ثورتي سبتمر وأكتوبر

((عدن الغد)) خاص

قال الصحافي رئيس تحرير صحيفة الشارع "نائف حسان"، أن هوية الشعوب تخلقها المعتقدات ورمزيات الوجود اليمني تتجسد في ثورتي سبتمر وأكتوبر.

وأضاف "حسان"، في تصريحٍ له، معلقاً على مهرجان "شتاء عدن" والذي أقيم اليوم الثلاثاء وسط مديرية المعلا، قائلاً: أن "رمزيات الوجود اليمني تتجسد اليوم في نضالات اليمنيين في العصر الحديث التي انجزت ثورتي ٢٦ سبتمبر و١٤ أكتوبر، والنظام الجمهوري، وكل الرمزيات والمدلولات الوطنية اليمنية المرتبطة به من العَلَم إلى النشيد الوطني إلى.. ".

وأشار، إلى أن "من المهم العودة إلى التاريخ بحثاً عن ما يعزز الهويات الوطنية للشعوب، لكن هذه العودة تصبح انتكاسة مرضية وتعبير عن بؤس في الوعي عندما تحاول اختلاق رمزيات وطنية، أو ترقيع هوية بديلة قائمة على التعصب والعنصرية".

وأختتم الصحافي قائلاً، أن "هويات الشعوب تخلقها المعتقدات التي تشكل قناعات وخيارات الناس، والملاحم الوطنية التي تمنحهم معنى الوجود والكرامة والحياة، وليس ألقاب بائدة وحيوانات منقرضة".