مكتب حقوق الإنسان بالحديدة يدين جريمة الحوثي بحق بني عباقة في باجل

الحديدة ( عدن الغد) خاص

ادان مكتب حقوق الإنسان بمحافظة الحديدة جريمة ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيا، في قرية المقصع بمنطقة بني عباقة التابعة لمديرية باجل شرق الحديدة، وراح ضحيتها  مواطنين اثنين وجرح ثلاثة أخرين، عُزل، حاولوا منع المليشيات من الاستيلاء على أرضهم.

وأكد بيان مكتب حقوق الإنسان ان المليشيات الحوثية، ارتكبت يوم الإثنين 5 ديسمبر 2022م، جريمة جديدة ضد الإنسانية بقتلها لمواطنين اثنين وإصابة ثلاثة أخرين عندما حاول الضحايا العزل منع عناصر مليشيا الحوثي الإستيلاء على أرضهم ومصادرتها.

واليكم نص البيان كما ورد:

بيان إدانة لجريمة حوثية جديدة قُتل على إثرها مواطنين اثنين وجرح ثلاثة أخرين، عُزل، حاولوا منع المليشيات من الاستيلاء على أرضهم 
ارتكبت المليشيات الحوثية، الإثنين 5 ديسمبر 2022م، جريمة جديدة ضد الإنسانية بقتلها لمواطنين اثنين وإصابة ثلاثة أخرين عندما حاول الضحايا العزل منع عناصر مليشيا الحوثي الإستيلاء على أرضهم ومصادرتها.
حيث أقدمت عناصر المليشيات الحوثية بقيادة المدعو "عادل علي ناصر عاطف" ومعه مسلحين على إطلاق النار وقتل كل من؛ المواطن 1- هاشم أحمد هاشم عباقه، 2- مقبول أحمد مقبول عباقه، وجرح وإصابة كل من؛ 1- علي محمد حسن هاشم، 2- عدنان محمد مقبول عباقه 3- محمد محمد هاشم عباقه، في قرية المقصع منطقة بني عباقه بمديرية باجل.
وإننا إذ ندين هذه الجريمة مكتملة الاركان والتي تضاف الى سلسلة جرائم مماثلة بحق أبناء الحديدة، نؤكد أن الجرائم المتكررة والمتعمدة بحق الأهالي ملاك الاراضي والمزارع من قبل المليشيات الحوثية هي جرائم ارهابية ممنهجة تستهدف مصادرة ونهب ممتلكات أهالي تهامة وتجريدهم من كافة ممتلكاتهم وحقوقهم تمارسها المليشيات منذ سيطرتها على المحافظة قبل ثمان سنوات.
وأمام إستمرار جرائم المليشيات الحوثية المتكررة والمستمرة بحق أبناء الحديدة نطالب الأمم المتحدة وبعثتها "أونمهاي" إتخاذ موقف حازم لإنقاذ المدنيين في مناطق سيطرة الميليشيات وإيقاف الإنتهاكات ضدهم وإعادة ممتلكاتهم واراضيهم المنهوبة على يد المليشيات وضمان سلامتهم، وهو ما يستوجب الضغط بشكل أكثر جدية على هذه المليشيات التي تسعى لقتل أكبر عدد من مواطني تهامة بهدف مصادرة حقوقهم وممتلكاتهم وأراضيهم دون أي مسوغ قانوني.
مكتب حقوق الانسان محافظة الحديدة