رئاسة وأمانة مؤتمر حضرموت الجامع تدعو التحالف للرد على اعتداءات ميناء ضبة

(عدن الغد)خاص:

عقدت رئاسة الهيئة العليا لمؤتمر حضرموت الجامع والأمانة العامة اليوم بمدينة المكلا اجتماعًا استثنائيًا، برئاسة الشيخ عمرو بن حبريش العليي رئيس مؤتمر حضرموت الجامع.

وكُرّس الاجتماع، للوقوف أمام الأوضاع والمستجدات الراهنة على الساحة الوطنية, والمخاطر والتحديات التي تواجه حضرموت واستقرارها, حيث استمع إلى إحاطة شاملة حول هذه الأوضاع, ومنها الاستهداف التي تتعرض له حضرموت من الأطراف المعادية وأخرها ضرب ميناء ضبة النفطي في مديرية الشحر، مؤكدًا على تحمل دول التحالف العربي مسؤولياتها في مواجهة هذه الاعتداءات لأجل حماية حضرموت ومنشاءاتها الاقتصادية والنفطية , وتزويد القوات العسكرية (النخبة) بالسلاح النوعي الكفيل بردع هذه الاعتداءات بكافة أنواعها , والجوية على وجه الخصوص.

وشدّد الإجتماع على أهمية مضاعفة الجهود , ورفع الهمم لإنجاز متطلبات المرحلة الحالية , والعمل على خدمة حضرموت في مختلف قضاياها السياسية والأمنية والاقتصادية والخدمية مشيرًا إلى أن حضرموت تمر في ظروف صعبة ومعقدة وتحتاج لكل ابنائها وتوحيد اصطفافهم وترابط نسيجهم الاجتماعي الواحد , و رمي ما دون ذلك من اشكاليات وصغائر الأمور خلف الظهر, والتمسك بمخرجات مؤتمر حضرموت الجامع باعتبارها تمثّل ثوابت لبت تطلعات الحضارم وأرادتهم الحرة في مستقبل آمن وحياة كريمة , داعيًا إلى مزيد من الانفتاح و الحوار مع مختلف القوى والأطياف والشخصيات المؤثرة, واستقطاب الكوادر الفاعلة بما يعزز من دور مؤتمر حضرموت الجامع لمواكبة استحقاقات المرحلة المقبلة وجمع الكلمة ووحدة الصف, وكلف بذلك فريق برئاسة النائب الأول الشيخ محمد عوض البسيري وعضوية كلًا من : المقدم علي سالم بلجبلي العوبثاني , والمقدم أحمد الجويد باقديم , و المقدم خالد محسن العامري , والأستاذ سالم محمد باداؤود , والأستاذ محسن سالم نصير والعميد سالم عمر باشادي و الاستعانة بمن يرونه مناسبًا .

وحث الاجتماع السلطة المحلية على ايلاء الاهتمام بقضايا المواطنين الخدمية والمعيشية والتخفيف من معاناتهم, وتحسين مستوى الاداء في مختلف المرافق ذات الارتباط بخدمات المواطنين ومحاسبة المقصرين والفاسدين الذين يثبت فسادهم والعمل على اعتماد مبداء الثواب والعقاب .

كما تم خلال الاجتماع، الوقوف أمام نشاط الأمانة العامة لمؤتمر حضرموت الجامع ودوائرها , وترتيب أوضاعها بما يمكنها من القيام بدورها على أكمل وجه , بالإضافة إلى إتخاذ جملة من الخطوات الإدارية لتفعيل أنشطتها.

ورحبت رئاسة الهيئة العليا لمؤتمر حضرموت الجامع والأمانة العامة بما تم التوافق عليه في اللقاء التشاوري لحلف قبائل حضرموت المنعقد في مدينة المكلا في 19 نوفمبر الماضي, وما اتخذ فيه من قرارات تخص حضرموت وشأن أهلها , وأقر التحضير والتشاور مع حلف قبائل حضرموت في تدشين اليوم الوطني الحضرمي تزامنًا مع الاحتفال بالذكرى التاسعة لتأسيس الحلف واستشهاد رئيسه الشهيد/ سعد بن حبريش العليي و إنطلاق الهبة الشعبية الحضرمية, وكلف الدائرة التنظيمية بإعداد تصور أولي بذلك.

كما أقر الاجتماع تبني مؤتمر حضرموت الجامع التحضير للقاء عام لحضارم المهجر للتعريف بمخرجاته وربطهم بوطنهم الأم, وكلف لذلك فريقًا برئاسة النائب الثاني لرئيس مؤتمر حضرموت الجامع المهندس أبوبكر أحمد السري وعضوية الدكتور صالح عوض عرم والشيخ أبوبكر الهدار بن الشيخ أبوبكر, والأستاذ محسن سالم نصير , والاستعانة بمن يرونه مناسبًا.

وأستمع الاجتماع إلى تقارير عن الأنشطة المنفذة , ومستوى التحضير لانعقاد المؤتمر الدولي لصحة الأم والطفل , بالإضافة إلى مقترحات خطة العام القادم 2023م وأتخذ بشأن ذلك القرارات المناسبة.

من/ صلاح مبارك