السقاف يُهنى الشعب والقيادة السياسية بالذكرى الـ 55 لعيد الاستقلال

(عدن الغد)خاص:

هنأ رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي المحامي أرسلان السقاف شعب الجنوبي في الداخل والخارج بأجمل التهاني والتبريكات بهذه المناسبة العظيمة، للذكرى الـ 55 للاستقلال الوطني المجيد 30 نوفمبر 1967م، الذي حقق فيه شعبنا الجنوبي العظيم نيل حريته واستقلاله، بإرادته الحرة المستقلة.

وأكد السقاف رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي إن احتفالنا اليوم بهذه المناسبة العظيمة في العاصمة عدن وعموم محافظات الجنوب يؤكد عزيمة شعب الجنوب في النضال والصمود من أجل الوصول للاستقلال الثاني باستعادة دولته الجنوبية الحرة المستقلة الذي ضحى من أجله آلاف من الشهداء والجرحى منذ انطلاق ثورة الحراك الشعبي الجنوبي بعام ٢٠٠٧م.

وبين رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الأعلى للحراك الثوري أن اليوم شعبنا الجنوبي ومعه كافة القوى السياسية الجنوبية وقواتنا المسلحة الجنوبية تخوض نضالا من نوع جديد وهو حماية أراضي الجنوب وتحريرها من مليشيات الحوثي وقوى الإرهاب والتطرف  وفي نفس الوقت تسعى لبناء كافة  مؤسسات الدولة المدنية والأمنية والعسكرية والاقتصادية وصولاً لإستقلالنا الثاني باستعادة دولتنا الجنوبية على كافة أراضي الجنوب الطاهرة. 

وأوضح السقاف رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي أن شعب الجنوب وكافة القوى السياسية الجنوبية وقواتنا المسلحة الجنوبية البطلة تؤكد على  تعزيز روابط الأخوة العربية  مع شركائنا الأشقاء  في المنطقة ممثلة بقيادة وشعب  دولة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في مكافحة الإرهاب وبناء مؤسسات الدولة..مؤكداً السقاف إن  إرادة الشعوب لا تُقهر، وأن للحرية طريق لا يسلكها إلا الشجعان الأحرار.