اختتام فعاليات اللقاء العلمي الثالث حول داء السكري بمدينة سيئون

سيئون(عدن الغد)جمعان دويل:

اختتمت بقاعة الفقيد الاديب/ الصبان ، بكلية التربية بجامعة سيئون مساء امس بمدينة سيئون فعاليات اللقاء العلمي الثالث حول داء السكري الذي نظمته الرابطة الحضرمية للسكري احتفاء باليوم العالمي للسكري الذي يصادف الرابع عشر من نوفمبر من كل عام برعاية ماسية من مصنع رفا للصناعات الدوائية بسيئون وعدد من الرعاة من الصناعات الدوائية وشركة النفط اليمنية الذهبيين والفضيين والبرنزيين ، الذي استمر على مدى يومين متتالين صباحا ومساء وبمشاركة اكثر من 250 طبيبا وطبيبة من الاستشاريين والاخصائيين واطباء عموم من مختلف التخصصات الطبية من عموم محافظة حضرموت ومن المحافظات اليمنية المختلفة .

وبدأت فعاليات اليوم الاول التي احتضنتها قاعات المبنى الاكاديمي بهيئة مستشفى سيئون العام بعقد ثلاث ورش عمل قدم خلالاها عدد من الاخصائيين والاستشاريين محاور تحدثت عن ( القدم السكري ، علاج السكري ، التغذية الخاصة بالسكري )،اضافة الى  مشاركات علمية ودراسات تختص بهذه المحاور.

وفي اليوم الثاني من فعاليات اللقاء العلمي الذي احتضنته قاعة الفقيد الاديب / الصبان ، عقد 4 ندوات تحت عناوين ( تشخيص السكري والوقاية منه ، مضاعفات مرض السكري ، تأثيرات مرض السكري على الحامل ، إدارة وتنظيم معالجة السكري ) ، قدمها وشارك فيها عدد من الاطباء الاستشاريين والاخصائيين من داخل الوطن وخارجه عبر الزووم .

وفي افتتاحية عقد الندوات العلمية ، أكد وكيل محافظة حضرموت المساعد القائم بتسيير اعمال شئون مديريات حضرموت الوادي والصحراء المهندس / هشام محمد السعيدي ، ان السلطة المحلية بالمحافظة والوادي والصحراء تعطي الجانب العلمي والبحثي بشكل عام كل الاهتمام بالإمكانيات الممكنة  لما لها من اهمية ، شاكرا كل من شارك وساهم ودعم في انجاح تلك الفعاليات العلمية ، متمنيا الخروج بتوصيات يسهم الجميع في تنفيذها لخدمة مرضى السكري وان تنشر نتائج الورش والندوات والبحوث والدراسات اعلاميا للإسهام في توعية المجتمع عن هذا المرض .

وبدوره نقل مدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الوادي والصحراء الدكتور / هاني خالد العمودي تحيات معالي وزير الصحة العامة والسكان الاستاذ الدكتور /  قاسم محمد بحيبح ومباركته لهذا النشاط العلمي الذي يسهم في حل الكثير من المشاكل التي يعاني منها القطاع الصحي خاصة داء السكري .

واكد الدكتور / العمودي ، ان حضرموت بحاجة الى اعداد رؤية او استراتيجي او سياسة وطنية لمواجهة داء السكري متمنيا من المشاركين في هذا اللقاء بالخروج بتوصيات علمية وعملية تساعد صناع القرار سوى في السلطات المحلية او السلطات الصحية لأعداد خطط واستراتيجيات نعمل عليها جميعا من اجل نؤثر في الميدان ونستطيع الحد من خطر الاصابة بهذا المرض والاكتشاف المبكر بمرض السكر والتوعية والتعريف بهذا المرض واسبابه ابتداء بالعاملين بالقطاع الصحي بدرجة اساسية وتوعية المجتمع بشكل عام .

وكان استهل الافتتاح الامين العام للرابطة الحضرمية للسكري الدكتور / حسن محفوظ دويدا ،بكلمة شكر وتقدير للجميع من اخصائيين واستشاريين واطباء عموم من محافظة حضرموت ساحلا وواديا ومن خارج المحافظة والمشاركة الفاعلة في تلك الفعاليات للقاء العلمي الثالث حول داء السكري ، مستعرضا نشاط الرابطة منذ تأسيسها في يناير 2019 م تحت مضلة منظمة حضرموت الصحية واشهارها رسميا مستقلة في يونيو عام 2021 م ، في تنظيمها عدد من الندوات العلمية وورش عمل حول القدم السكرية والحمل والسكري ورمضان والسكري ، لهدف معالجة مضاعفات السكري ، واهتمامها بجانب التثقيف الصحي حول مرض السكري الوقاية والعلاج من خلال النزولات على الجامعات والمدارس ودور العبادة اضافة الى اصدار البروشرات والملصقات.

واكد الدكتور / دويدا ان مرض السكري يعد بوابة لكل الامراض ( القلب والشرايين ، الجلطات ، والقدم السكري ، والفشل الكلوي ، العيون والشبكية ) وغيرها من الامراض ، مشيرا ان هدف الرابطة ورسالتها هو التعليم الطبي المستمر للحد والوقاية من هذا المضاعفات او منعها او التقليل من تلك المضاعفات ، معبرا عن شكره للسلطة المحلية لدعمها لهذا اللقاء العلمي وكل الادارات والمؤسسات والهيئات والشركات وجامعتي سيئون وحضرموت والصروح التعليمية ومصانع الادوية والشركات الدوائية ، متمنيا استمرارية عقد مثل تلك اللقاءات لما تخدم وتعريف الاطباء كل ما هو جديد من بحوث ودراسات علمية عن هذا المرض للإسهام في الحد من مخاطرة .

وبعد نقاشات مستفيضة للبحوث والدراسات التي قدمت في هذا اللقاء والاطروحات التكميلية من قبل المشاركين والتي استمر حتر الفترة المسائية خرج اللقاء العلمي الثالث حول داء السكري جملة من المقترحات والتوصيات، استعرضها رئيس الرابطة الحضرمية للسكري الدكتور / هاني مبارك مبيركوت وتهدف للحد من هذا المرض سوى كانت متعلقة بوزارة الصحة او بالسلطات المحلية ومكاتب الصحة والاطباء انفسهم ،مؤكدين على اهمية الجانب التوعية الصحية للمجتمع، كما طالبت التوصيات وجود مركز رعاية متكامل لمرضى السكري في محافظة حضرموت كونه امر بالغ للأهمية سوف سيساعد في التسجيل والاحصاء والتثقيف والرعاية النوعية لمرضى السكري ، معبرين عن شكرهم للرابطة الحضرمية للسكري في عقد هذه اللقاءات العلمية لما لها من اهمية  للتعرف على ما هو جديد في هذا الجانب والاكتشافات العلمية الحديثة .

وفي الختام كرمت الرابطة الداعمين لهذا اللقاء العلمي الثالث من سلطة محلية وإدارات ومصانع وشركات الادوية .

وعلى نفس الصعيد نظمت مصانع وشركات ووكالات الادوية معرضا لمنتجاتها الدوائية حول علاجات داء السكري وعلاجات بعض الامراض الناتجة عن مضاعفات داء السكري بساحة كلية التربية بجامعة سيئون في ساحة قاعة الاديب الصبان.