مكتب وزارة الارشاد والاوقاف يشدد على تعميم مكانة المرأة في الاسلام بحضرموت بناء على مذكرة رسمية من فرع اللجنة الوطنية للمرأة

(عدن الغد) خاص :

 

بالتزامن مع حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة توجهت رئيسة فرع اللجنة الوطنية للمرأة بحضرموت الساحل الاستاذة/ فايزة بامطرف بمذكرة رسمية  لمدير عام مكتب الاوقاف بالتوعية وتوجيه المجتمع بمكانة المرأة في الإسلام والحقوق التي منحها الله للمرأة .

والتي طالبت فيها بتوجيه الخطاب الديني في يوم الجمعة المتزامن مع تدشين حملة16يوما لمناهضة العنف ضد المرأة وكذلك تنظيم محاضرة بقسم الاعلام كلية الآداب بحضرموت حول حقوق ومكانة المرأة بالاسلام.

من جهته أصدر مدير مكتب وزارة الارشاد والاوقاف بحضرموت الساحل الشيخ/ أحمد علي السعدي توجيهات رسمية الى خطباء ومرشدو جوامع مديريات حضرموت الساحل في تعميم حول أهمية مكانة المرأة في الاسلام والتي جاء فيها.

لما للمرأة من مكانة عظيمة ودور مهم ومؤثر في المجتمع لقد عظم ذكرها القرآن الكريم والسنة وأوصى النبي صلى الله عليه سلم بها عند وفاته .

مضيفا المرأة هي الأم والبنت والزوجة والأخت والسكن والمربية للمجتمع وللأجيال وفي إهانتها وظلمها ممارسة للعنف وفي قولة تعالى ( وعاشروهن بالمعروف) وهذه الاية تدل على الاحسان في معاملة المرأة وعدم إذائها جسديا ونفسيا وعليه وتفاعلا مع حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة توجه جميع الخطباء والمرشدين بالمساجد مديريات حضرموت بتناول الموضوع في خطب الجمعة.

يأتي ذلك ضمن الجهود التي تبذلها اللجنة الوطنية للمرأة متمثلة بفرعها بحضرموت الساحل من خلال الايمان بالخطاب الديني في التوعية بمناهضة  العنف ضد المرأة.