اللجنة الوطنية للمرأة بحضرموت تنعي التربوية والمربية الأستاذة سهالة باحيدرة

(عدن الغد)خاص:

نعت اللجنة الوطنية للمرأة في حضرموت التربوية والمربية الفاضلة الأستاذة سهالة علي باحيدرة، الذي وافتها المنية مساء أمس الأربعاء. 

وقالت اللجنة في بيان النعي : « إن الأستاذة سهالة باحيدرة تعد رمزًا من رموز العمل الإجتماعي بل رائدة من رائدات التطوع النسوي استطاعت بجهدها وصبرها ومثابرتها الفذة أن ينحت إسمها في صخور صماء كناشطة بارزة في العمل الإنساني والخيري المساند لمرضى السرطان، و أسهمت مع زميلاتها في تأسيس رابطة سند النسوية التابعة لمؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان، ومن خلالها نفذت العديد من أنشطة وبرامج التوعية والتثقيف والدعم النفسي الذي استهدف مريضات السرطان، وتقديم لهن العون والمساعدة النفسية والمادية، كما أن للفقيدة - رحمها الله - نشاط بارز في المجال الدعوي، وحفظ وتعليم القرآن الكريم ، إضافة إلى عملها كموجهة و مربية في رياض الأطفال».. 

وأضاف البيان : « إننا في اللجنة الوطنية للمرأة والقطاع النسوي بشكل عام في حضرموت سوف تفتقد رحيل هذه الأستاذة الفاضلة كما سيفتقدها العمل الخيري والاجتماعي والانساني في حضرموت والمكلا على وجه الخصوص ، إلّا ان ما خلفته من أثر سيظل باقيًا بين الناس.

للفقيدة الرحمة ولأسرتها ولجميع زميلاتها الصبر والسلوان.