نظمها نادي الخريجين والشباب بمؤسسة الأمل بعدن..الدكتور اسكندر النيسي: العلم والبحث العلمي هو السبيل الوحيد لتطور المجتمعات

عدن((عدن الغد)) خاص

أكد الدكتور/اسكندر محمد النيسي أستاذ العلاقات الدولية بجامعة عدن أن البحث والابتكارات العلمية هي السبيل الوحيد لارتقاء المجتمعات وتطور الحضارات والأمم.
وفي المحاضرة التي نظمها نادي الأمل للخريجين والشباب التابع لمؤسسة الأمل التنموية للطلاب المتفوقين اليوم، أوضح الدكتور اسكندر النيسي بمحاضرته حول (دور البحث العلمي بتطور المجتمعات في ظل المتغيرات الدولية)، بأنه ليس هناك طريق بالنهوض بالمجتمعات إلا بالعلم..، منوها إلى الدول التي استطاعت أن تخرج من ربقة التخلف والفقر والجهل إلى آفق النمو والتطور والرفاهية.
وتطرق إلى نماذج لدول حققت قفزات تنموية كبيرة لشعوبها كالمانيا واليابان بعد الحرب العالمية الثانية..، ثم  الصين وسنغافورة والهند حاليا، وذلك بعد أن جعلت هذه الدول العلم والتعليم أولوية وطريقا للنهوض والتطور.
ولفت الدكتور اسكندر النيسي إلى الصراع الاقتصادي المحتدم حاليا في العالم، وكذا توجهات الصين وخططها الاقتصادية الدولية بواسطة طريق الحرير الجديد والذي سيحدد مصير الشعوب بالمستقبل..، داعيا الدول العربية إلى التضامن والعمل على تحديد توجهاتها المستقبلية بما يحقق طموح وتطلعات شعوبها.
حضر المحاضرة الأستاذ نصر باغريب نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأمل التنموية للطلاب المتفوقين، والدكتور/سليم عمر النجار رئيس نادي الأمل للخريجين والشباب، عضو مجلس إدارة المؤسسة،  والأستاذة مريم الاهدل المسؤول المالية بالمؤسسة، والأستاذة رغدة باهارون مختصة شؤون الطلاب، وممثلا طلاب المؤسسة: عاصم عبدالله صالح الخليفي  (معهد أمين ناشر للعلوم الصحية)، و فاطمة حسين يحي محمد (قسم اللغة الإنجليزية بكلية التربية عدن)، كما حضر عدد من طلاب المؤسسة الخريجين


.