تويتر تطرد 50% من الموظفين ودعوى قضائية ضد ماسك

(عدن الغد) متابعات:

أعلنت إدارة شركة تويتر، مساء أمس الجمعة، تسريح نحو 50% من موظفيها في أنحاء العالم كافة، مشيرة إلى أنها منحت الموظفين تعويضاً مادياً لمدة ثلاثة أشهر.

 

ونشر مالك الشركة الجديد إيلون ماسك، تغريدة أوضح فيها سبب الاستغناء عن الموظفين، وكتب مغرداً "في ما يتعلق بتخفيض قوة تويتر، للأسف لا يوجد خيار عندما تخسر الشركة أكثر من أربعة ملايين دولار في اليوم".

 

وتابع الملياردير الأمريكي تغريدته "حصل كل من خرج من الخدمة على تعويض لمدة ثلاثة أشهر، وهو ما يزيد بنسبة 50% على المبلغ المطلوب قانونياً".

 

وجاء قرار تويتر، بعد أن تلقى موظفيها بريداً إلكترونياً، مساء الخميس الماضي يفيد برغبة الشركة بالاستغناء عن بعض موظفيها حسبما أفادت وكالة "رويترز".

 

وكانت وسائل إعلامية أمريكية قد أفادت في وقت سابق، بأن موظفي تويتر في الولايات المتحدة رفعوا دعوى قضائية ضد الموقع، زاعمين أن الشركة تنتهك القانون الفيدرالي وقانون ولاية كاليفورنيا من خلال التخطيط لإلغاء نحو 3700 وظيفة دون إشعار كاف.

 

فيما ذكرت وكالة "بلومبيرغ" أن الدعوى الجماعية رُفعت يوم الخميس في محكمة اتحادية في سان فرانسيسكو.