منسقية الانتقالي بجامعة عدن تنفذ نزولاً لكلية ناصر الزراعية بلحج وتطلع على احتياجاتها

عدن((عدن الغد)) غمدان الشعيبي

نفذت منسقية المجلس الانتقالي الجنوبي في جامعة عدن، صباح اليوم الثلاثاء، نزولاً ميدانياً لكلية ناصر الزراعية في جامعة لحج. 

وتحدث د. عبد العزيز باحيدرة نائب رئيس منسقية الانتقالي بجامعة عدن خلال لقائه بالدكتورة فاطمة محمد الفقيه عميدة كلية ناصر الزراعية بلحج عن نضال شعبنا الجنوبي بقيادة ممثل شعب الجنوب المجلس الانتقالي بقيادة الرئيس القائد عيدروس الزبيدي والحوار الوطني الجنوبي لتعزيز مبدأ التصالح والتسامح، واجراء الهيكلة داخل المجلس الانتقالي، بالإضافة توليه اهتمام كبير بالتعليم العام عامة والتعليم الجامعي بشكل خاص. 

بعدها تم استعراض تاريخ كلية الزراعة ودورها في التعليم والتنمية الزراعية، والأمن الغذائي من خلال الدراسات والعمل المشترك مع مراكز الابحاث الزراعية ووزارة الزراعة. 

واستمع حيدرة من الفقيه شرحاً مفصلاً حول الصعوبات والإمكانيات التي تفتقرها الكلية، والتي تعاني من إهمال مطبق وتقاعس كبير من الجهات الحكومية والمنظمات الدولية.

كما اطلع حيدرة على الاحتياجات الضرورية للكلية، مؤكداً برفعها إلى القيادة العليا في المجلس الانتقالي لوضع حلول جذرية لهذه المشاكل التي تواجههم، منوهاً اياها اهتمام المنسقية وحرصها الدائم بمثل هذه القضايا التي تمس المؤسسات التعليمية. 

وطاف د. باحيدرة بمعية د. ناصر جمباء رئيس الإدارة الاقتصادية بالمنسقية و د. أحمد بطم نائب عميد كلية ناصر لشؤون التطبيق العملي وخدمة المجتمع على مباني الكلية، والتي أصبحت بعض اقسامها شبه متهالكة مهددة بالسقوط على رؤوس الطلاب، ناهيك عن القاعات التي تفتقر لأبسط المقومات كالنوافذ ومقاعد الطلاب. 

ودعا د. حيدرة الجهات الحكومية بإعادة النظر لهذه الكلية العريقة والتي خُرج منها آلف الكوادر الزراعية، ودعمها وإعادة تأهيل مبانيها واقسامها المتهالكة باعتبارها جزء مهماً ورئيسياً من المؤسسات التعليمية. 

رافقه بالنزول صلاح يحيى مدير مكتب رئيس المنسقية بجامعة عدن، د. باسل عبدالله الكور رئيس الإدارة الاكاديمية بالمنسقية، ووضاح صالح الشاطري رئيس إدارة الثقافة بالمنسقية.