غياب الاهتمام يجبر عداء من عدن على العمل في صندوق النظافة قبل أقل من شهر على مشاركته في بطولة دولية

عدن (عدن الغد) خاص:

اجبر التهميش العداء العدني "سامر محمد بن جابر" على العمل في صندوق النظافة قبل شهر فقط من مشاركته في بطولة دولية  بسلطنة عمان.

قصة العداء "سامر محمد" 

يعيش العداء سامر الملقب "ميجالو" في مدينة دار سعد  شمال شرق عدن ويعتبر أحد أبطال المدينة في لعبة الجري حيث شارك في عشرات البطولات المحلية وفاز بجوائز عديدة.

ويستعد محمد للمشاركة في بطولة دولية خلال شهر أكتوبر في سلطنة عمان, لكنه لا يستعد لها عبر المشاركة في معسكر تحضيري خارجي كما من المفترض ان يكون, بل بالعمل في صندوق النظافة.

ويعمل سامر لساعات طويلة في اليوم في صندوق النظافة ليعيل أسرته هوه ما قد يعجل بانتهاء مسيرته الرياضية التي رأت النور بعد جهد واجتهاد كبيرين.

دعوات لإنقاذ مسيرة سامر

دعا رياضيون بعدن الحكومة ووزارة الشباب والرياضية الاهتمام بالعداء سامر ليسطع نجمه في المحافل الدولية ويرفع اسم اليمن عاليا.

معتبرين ان الشغل لا يعد عيبا في أي مكان كان, لكن العيب هو ترك سامر دونما وظيفة تكفل له مواصلة شغفه.

مشيرين ان الاهتمام به أقل واجب يمكن تقديمه له في ظل الوضع الصعب الذي تعيشه البلاد.

سامر ومئات المهمشين

لا يعتبر سامر الرياضي الوحيد الذي تعرض للتهميش والإهمال فمئات الرياضيين تعرضوا لذات التهميش وانتهت مسيرتهم قبل ان تبدا فعليا.

ويزخر اليمن بآلاف الموهوبين ليس قس مجال الرياضة وحسب بل في شتى المجالات لكن غياب الاهتمام دفن تلك المواهب.

ويبقى السؤال الأهم متى يهتم اليمن بأبنائه ويكون عونا لهم لا وبال عليهم.