وفاة الكاتب والمؤرخ اليمني سعيد الجناحي

صنعاء ((عدن الغد))خاص:

توفي يوم الجمعة المؤرخ اليمني سعيد الجناحي. 

وتوفي الجناحي اثر مرض عضال الم به. 

وسعيد أحمد إسماعيل الجناحي هوكاتب صحافي وأديب ومؤرخ.

ولد في قرية الأشعاب/ الأغابرة، اليمن في 7ديسمبر 1937 غادر قريته إلى عدن وهو بعمر 12 سنه إلى حيث كان والده قد فضل الاستقرار في عدن، انهى دراسته الابتدائية والمتوسطة في المدرسة الأهلية بالتواهي، ثم واصل تحصيله العلمي مع مجموعة من أقاربه وأبناء قريته تحت إشراف عمه محمد. 

التحق للعمل في «شركة CCC للمقاولات والبناء» ونقل سكنة إلى منطقة القاهرة في مدينة الشيخ عثمان، ثم انتقل للعمل بشركة «ماذر كات» كموظف مكتبي صغير، التحق خلال ذلك بمركز الحصيني بالشيخ عثمان واجتاز دورتين في اللغة الإنجليزية، ثم التحق بـمعهد دار عمان بالأردن للدراسة بالمراسلة.

شارك سعيد الجناحي في نقل ساعة الصفر عشية ثورة 26 سبتمبر 1962م من صنعاء إلى تعز.

من قدماء الأعضاء اليمنين والمؤسسين لـحركة القوميين العرب في اليمن، ويعتبر من قدماء مناضلي الحركة الوطنية اليمنية، عمل في مجال الثقافة والإعلام حيث عمل كمدير تحرير «صحيفة 14 أكتوبر» بعدن (1970-1971م) ومدير تحرير مجلة الثقافة الجديدة بعدن (1971) وفي نفس العام: مدير عام الثقافة بوزارة الثقافة بعدن في جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية (اليمن الجنوبي)، وفي عام 1980 أسس صحيفة الأمل اليمنية في صنعاء (أول صحيفة معارضة في اليمن شمالاً وجنوبا) واستمرت بالصدور حتى عام 1990م، كماأصدر 12 كتاباً في تاريخ الثورة، والنضال الوطني، والصحافة اليمنية.