وفاة الموسيقار اليمني الشاب احمد الشيبة

نيويورك ((عدن الغد))خاص:

فجع الوسط اليمني بوفاة الموسيقار اليمني احمد الشيبة..

وتوفي الشيبة اثر حادث مروري بمدينة نيويورك الامريكية امس. 

زأعرب عدد كبير من الناشطين اليمنيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن حزنهم، لرحيل مواطنهم العازف الشاب أحمد الشيبة.

وتعرض الشيبة، لحادث مروري، وصف بـ“المروع“، وذلك أثناء عودته إلى منزله، يوم الخميس، بولاية نيويورك الأمريكية، التي انتقل للعيش فيها منذ العام 2012.

ويبلغ الشيبة، الذي تجيد أنامله مداعبة أوتار آلتيي العود والجيتار، 32 عاما، قضى 10 أعوام منها، مغتربا في الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان الشيبة قد عبر بوابة العالمية، من خلال شركة أمازون العالمية، التي أنتجت له ألبوما موسيقيا، وكذا مشاركاته الفنية في المحافل العربية والدولية، من خلال صعوده العديد من المسارح المختلفة.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعا مرئيا، يحكي من خلاله العازف الشاب، جانبا من معاناته، عندما كان يعيش في اليمن، متحدثا عن ”قيود وعقبات“ كانت السبب الرئيس، في اتخاذه قرار الهجرة، فضلا عن نشرهم ومشاركاتهم للعديد من المقاطع المختلفة، التي ظهر العازف أحمد الشيبة، وهو يؤدي فيها العزف وأداء المقطوعات الموسيقية المتنوعة.

ونعى رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، الشيبة، عبر تغريد له على حسابه في موقع ”تويتر“، قائلا: ”‏برحيل العازف المبدع أحمد الشيبة؛ نفقد شابا ملهما ومكافحا، وصل إلى أهم مسارح ومسامع العالم، في وقت قياسي، ونخسر اسما يمنيا نعتز به جميعا، خالص التعازي لأسرته ومحبيه، وتغمده الله بواسع رحمته“.