الوزير السقطري يبحث مع البرنامج الإنمائي سبل تفعيل دور ميناء الاصطياد السمكي في عدن

عدن (عدن الغد) خاص :

التقى معالي وزير الزراعة والري والثروة السمكية اللواء سالم عبدالله السقطري،اليوم الاربعاء، في ديوان عام الوزارة بالعاصمة عدن، بقيادة البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة UNDP في اليمن.

وفي بداية اللقاء، رحب الوزير السقطري بأعضاء الفريق، ممثلا بـ"كندي تشيبفونجودزي" القائم بأعمال مدير مكتب البرنامج في عدن، و "وليد باهارون" مدير البرامج في البرنامج الإنمائي، و "عبير عاطف" منسقة المشاريع، وبحث معهم التدخلات الانسانية والانمائية الأممية التي يقدمها البرنامج للوزارة في العاصمة عدن، والحاجة إلى إعادة تفعيل دور ميناء صيد الاسماك في المدينة ، وإعادة تأهيل مرافق ومنشآت الميناء والبنية التحتية، وتوفير المعدات اللازمة لتشغيله، فضلا عن مختبر مراقبة الجودة بالتنسيق مع الجهات المعنية، والبالغ تكلفته نحو 18 مليون دولار.

وناقش اللقاء إجراء تقييم أولي لميناء عدن للأصطياد السمكي في منطقة حجيف، وحصر حجم الأضرار، وانتشال السفن الغارقة في حوض الميناء، بالإضافة إلى استعراض وعود البنك الألماني بهذا الخصوص، لما يحمله المشروع من أهمية كبيرة في خدمة شريحة الصيادين، ورفد خزينة الدولة بمزيد من الإيرادات.

كما تطرق اللقاء إلى الأزمة العالمية جراء الحرب في أوكرانيا، وتأثيرها على بلادنا، فيما يتعلق بالأمن الغذائي، وحاجة البلد إلى وقف أو تخفيض التصدير للمنتجات السمكية والزراعية.

حضر اللقاء، من الوزارة، ناصر النسي مدير عام الهيئة العامة للمصائد السمكية في خليج عدن، وأحمد سعيد الوحش المستشار الفني للوزارة، ورحاب رفيق محمد أحمد مدير مركز المعلومات في الوزارة، ومن جانب البرنامج الإنمائي، باول ناميسي خبير مشروع الأسماك في البرنامج ، وعمر صبيح خبير محلي لمشروع الأسماك.