مؤسسة الوضاح تنظم ورشة عمل عن مخاطر المخدرات بعدن

عدن(عدن الغد)خاص:

نظمت مؤسسة الوضاح للحوار والتنمية اليوم الثلاثاء بالعاصمة المؤقته عدن ورشة عمل عن مخاطر المخدرات، وذلك في إطار برنامج تعزيز الأمن على المستوى المحلي الذي ينفذه مركز اليمن لدراسات حقوق الإنسان بتمويل من مؤسسة رنين اليمن..

الورشة التي عقدت اعمالها  لمدة يوم واحد يشارك فيها عدد من المشاركين من مختلف التوجهات المجتمعية والمشرفين الاجتماعيين والأمنيين وإعلاميين ومن هيئة الأدوية ومكافحة المخدرات ، حيث يتلقى المشاركون مهارات ومعارف تتعلق بمواضيع عن مخاطر المخدرات وأثرها على المجتمع، و تهدف الورشة الى الخروج بعدد من التوصيات لمساعدت صناع القرار في وضع رؤيه مستقبليا للتعامل مع قضايا المخدرات..

وفي افتتاح الورشة اكد اللواء مطهر الشعيبي مدير شرطة العاصمة عدن أن انتشار المخدرات هو جزء لا يتجزأ من حرب إيران والحوثي على عدن والمناطق المحررة ..
مشدداً على أهمية دور الأسرة في توجيه الأبناء إلى الطريق الصواب ..كما تحدث عن أهمية توحيد جهود الأجهزة الأمنية والقضائية والبحث الجنائي في كبح جرائم المخدرات التي يراد بها إفساد المجتمع..

وتمنى أن تقام ورش عمل خاصة لضباط البحث الجنائي والنيابات ومكافحة المخدرات لرفع قدراتهم  للقضاء على هذه الآفات الدخيلة على عدن ..
كما تحدث عن الاختلالات الحاصلة في المرافق الأمنية ..مطالباً الرأي العام والمجتمع ومنظمات المجتمع المدني بكشف الفاسدين ..

واستطرد قائلاً: لقد قطعنا دابر الفساد في الشرط والنيابات منوهاً بأن التغييرات ستشمل كافة الفاسدين في عدن ..
مؤكداً على ضرورة تعديل بعض القوانين الخاصة بقضايا المخدرات والاتجار بها وكذا التعاطي حتى تكون العقوبات رادعة لمرتكبيها ..

وطالب القطاع الخاص والحكومة بضرورة فتح مستشفيات لعلاج ضحايا المخدرات في عدن ودعم منظمات المجتمع المدني العاملة في هذا المجال ..

وأكد الشعيبي على ضرورة توفير مثل هذه الورش التي يمكن معها تأهيل أفراد الأمن ..
ونوه الشعيبي الى شحة الموارد التي جعلت من الصعب بمكان ممارس مهامنا بالشكل المطلوب واشار الى ان هذه الإشكاليات انعكاسها سلبي على عمل إدارة الأمن.

من جهته أكد الأخ عصام عمر وادي مدير إدارة الجمعيات والاتحادات والتعاونيات بعدن أنه لن يتحقق الأمن إلا بتعاون الجميع..

لافتاً أن رجال الأمن لا يمتلكون قدرات سحرية لمواجهة الجريمة، وأن نجاح عملهم مرتبط بتعاون المواطنين معهم..

مشدداً على ضرورة تثقيف المجتمع بمخاطر المخدرات ومحاربتها.

من جانبه أوضح الأخ عارف ناجي مدير مؤسسة الوضاح للحوار والتنمية أن هذه الورشة تأتي لتعزيز الدور الأمني على مستوى المحافظة من خلال مناقشة قضية المخدرات وإبراز  عواقبها على المجتمع وكيفية توجيه المواطنين والشباب لمواجهة هذه الآفة والقضاء عليها.. 
لافتاً إلى أن المشاركين في الورشة من كافة منظمات المجتمع المدني والمشرفين الاجتماعيين، وذلك لإيصال رسالة المؤسسة إلى أكبر قدر ممكن من المواطنين..

مؤكداً على أهمية الشراكة المجتمعية مع أفراد الأمن والبحث الجنائي للوقوف أمام مكافحة المخدرات بعدن.

وقد خرجت الورشة بعدد من التوصيات والتي اكدت على ضرورة إشراك كل مكونات المجتمع القادرة على الإسهام في مكافحة المخدرات..
وكذا العمل على تطوير تدابير شرطية تتسم بالفاعلية والكفاءة..
واكد المشاركون على ضرورة تحريك موضوع تفعيل القانون رقم 3 لعام 1993م فيما يخص تحديثه وتصحيح النواقص والأخطاء السابقة وإضافة الجديد بعد إقراره من لجنة خبراء مختصين بهذا الموضوع..
كما اكدوا على ضرورة الاسهام و مساعدة كل الجهات التي تبذل جهودها في مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية..

وقد استعرضت العديد من الجهات الامنية ومنظمات المجتمع المدني العديد من التجارب في مجال القضاء على المخدرات والاعمال التوعوية التي نفذتها في اطار المجتمع والتي اسهمت بالتعريف بمخاطر هذه الافة على المجتمع وافراده ..

حضر الافتتاح وكيل محافظة عدن لقطاع الشباق عبدالرؤوف السقاف و العميد فضل عبدالكريم مدير مكافحة المخدرات شرطة عدن ومدير عام التوجيه والعلاقات رجل عدن خالد عبده و مدير عام صندوق الرعاية الاجتماعية ماجد الشاجري ومدير عام مديرية صيرة الدكتور محمود جرادي .