إنهاء قضية قبلية بين قبيلتي آل العطاس والحبشي بحضرموت

حضرموت(( عدن الغد)) خاص.

انطلاقاً من اهتمام مشائخ ابناء وادي حضرموت والصحراء في إصلاح ذات البين وبدعوة من الحاكم  المقدم سليمان سالم  بابريبره الديني  تداعا عدد من المشائخ من مختلف مناطق وادي  حضرموت والصحراء  ومنهم الشيخ طالب عبدالله باجري والشيخ مرعي بن ثابت النهدي والمنصب سعيد سالم باوزير والشيخ عوض ضوبه الجابري  والشيخ محمد بلحزز الجابري  والشيخ عامر بن سلامه بن حريز والشيخ عامر الخلاقي   والشيخ أحمد عمر الشيخ احمد بامحرز الحدادي  لحضور عملية تحكيم  والفصل بين  قبيلة آل العطاس  وآل  الحبشي  في قضية بينهم  والذي نطق فيها بالحكم المقدم سليمان سالم بابريبره الديني مقدم قبلة ال بريبره وبعد النطق بالحكم  فقد انتهت عملية التحكيم بين القبيلتين السادة العطاس والحبشي. في هذا القضية التي بينهم بحضور الشهود من المشائخ الحاضرين

وفي تصريح خاص أشاد الشيخ طالب باجري   أحد الشهود على حكم التحكيم   بموق قبلتي العطاس والحبشي على الاحتكام للعقل بهذا العمل الطيب الذي يأتي انطلاق من إصلاح ذات البين في المجتمع شاكرا الحاكم المقدم سليمان باببرييره الديني وكل من ساهم وساند ودعم إلى الوصول الى هذا اليوم التاريخي التي شهدته ريدة الديني الذي توافد لها أبناء حضرموت من كل حدب وصوب 

داعيا كل المشائخ والوجهاء والدعاة وكل من يستطيع من أبناء حضرموت إلى السعي الدؤوب في إصلاح ذات البين في المجتمع الحضرمي الذي يعتبر أسرة واحده للإسهام في إخماد الفتن في مهدها متمنيا التوفيق والنجاح للجميع في هذا الجانب الذي يسهم في إخماد الفتن بين شرائح المجتمع دون استثناء..