القبض على رجل حاول الاقتراب من نعش الملكة إليزابيث

لندن( عدن الغد ) بي بي سي عربي:

ألقي القبض على رجل حاول الاقتراب من نعش الملكة إليزابيث الثانية في قاعة ويستمنستر، بينما كان في طابور القادمين لإلقاء نظرة الوداع.

وأفادت الشرطة البريطانية بأن توقيف الرجل جاء بموجب قانون حفظ النظام العام، مشيرة إلى أنه وُضع قيد الاحتجاز.

وقطع البثّ المباشر الذي ينقل فعاليات إلقاء نظرة الوداع لوقت قصير خلال وقوع الحادثة.

وجاء في بيان صادر عن الشرطة: "عند ما يقارب الساعة العاشرة في مساء الجمعة 16 أيلول/سبتمبر، قام عناصر من شرطة البرلمان ومن وحدة الحماية الدبلوماسية، بتوقيف رجل في ويستمنستر عقب وقوع اضطراب".

وقال متحدث باسم البرلمان: "إننا على علم بحادث في قاعة ويستمنستر، حيث خرج شخص من الجمهور باتجاه النعش".

وأضاف أن إجراءات إلقاء نظرة الوداع استؤنفت بعد إخراجه من القاعة.

وشارك الملك تشارلز الثالث برفقة شقيقته الأميرة آن وشقيقيه الأمير أندرو والأمير إدوارد، في وقفة قرب النعش في وقت مبكر من مساء الجمعة.

وسيبقى نعش الملكة إليزابيث الثانية، في قاعة ويستمنستر، حتى حلول موعد الجنازة الاثنين.

ومن المقرر أن تكون الجنازة واحدة من أكبر التجمعات لأفراد عائلات ملكية ورؤساء وسياسيين، تستضيفهم بريطانيا لأول مرة منذ عقود.

ويتوقع أن يحضر حوالي 500 شخصية عالمية ما بين رئيس دولة ومسؤولين كبار أجانب.

وسوف تقام مراسم الجنازة في كنيسة دير وستمنستر، التي تتسع لحوالي 2200 شخص.