استمرار هطول الأمطار في عدد من المحافظات اليمنية

(عدن الغد) خاص :

استمرت هطول الأمطار الغزيرة والمتوسطة مساء اليوم على العاصمة صنعاء أجزاء ومناطق واسعة من محافظات الجمهورية.

وتوقع المركز الوطني للأرصاد الجوية في اليمن، استمرار هطول أمطار متفاوتة الغزارة، على معظم المحافظات خلال الـ 24 ساعة القادمة.

وذكر المركز في نشرته الجوية أنه من المتوقع هطول أمطار متفاوتة الغزارة مصحوبة بالعواصف الرعدية والبرد أحياناَ على سلسلة المرتفعات الجبلية لمحافظات صعدة، عمران، صنعاء، ذمار، حجة، المحويت، ريمة، البيضاء، إب، تعز، لحج والضالع.

وقد تمتد الأمطار إلى أجزاء من الهضاب الداخلية لمحافظات المهرة، حضرموت، شبوة وأبين وتكون أكثر غزارة على المرتفعات الغربية وصولاَ إلى السواحل الغربية لمحافظات حجة، الحديدة وتعز وعلى المرتفعات والسهول الداخلية المحاذية لها.

ولفتت إلى احتمال هطول أمطار متفرقة قد يصحبها الرعد أحياناً على أجزاء من صحارى محافظات مأرب، الجوف، حضرموت والمهرة.

وحسب المركز ستكون الرياح الموسمية شديدة تتراوح سرعتها ما بين 25 – 50 عقدة في أرخبيل سقطرى ومن 10 – 20 عقدة في خليج عدن والسواحل الشرقية والجنوبية وتعمل على اضطراب البحر وارتفاع الموج.

وحذر المركز المواطنين في من التواجد في بطون الأودية وممرات السيول ومن التدني في مدى الرؤية الأفقية على الطرقات الجبلية نتيجة هطول الأمطار وتشكل السحب المنخفضة الكثيفة والضباب.

كما حذر من انهيارات المنازل والحصون الطينية والانزلاقات الصخرية على الطرقات الجبلية، ومن اضطراب البحر وارتفاع الموج، في أرخبيل سقطرى وخليج عدن والسواحل الشرقية والجنوبية ومدخل باب المندب .

ومساء الخميس، غمرت سيول الأمطار، شوارع وأحياء العاصمة صنعاء لا سيما في ميدان التحرير وشارع صخر، وحدة، في حين تضررت عشرات المنازل بسبب تدفق سيول من وادي “الأجبار” بمديرية “سنحان” باتجاه مناطق وأحياء شميلة جنوب العاصمة.

والخميس، قالت منظمة الصحة العالمية، إن الأمطار الغزيرة والفيضانات التي يشهدها اليمن منذ منتصف يوليو/ تموز الماضي تسببت بوفاة عشرات الأشخاص وتضرر عشرات آلاف الآخرين في عدد من المحافظات.

وقالت المنظمة في بيان، إن “الأمطار الموسمية الغزيرة وما نتج منها من فيضانات هائلة اجتاحت محافظات عدة في اليمن منذ منتصف يوليو الماضي، تسببت بوفاة 77 شخصاً بينهم أطفال في محافظات البيضاء وعمران وذمار وحجة ومأرب وصنعاء”.