صحفيو وعمال مؤسسة 14 أكتوبر يناشدون وزير الاعلام ويقولون : مرتباتنا لشهر أغسطس استلمناها ناقصة.. فمن المسؤول؟

عدن((عدن الغد)) خاص

قال صحفيو وعمال مؤسسة 14 أكتوبر للصحافة الرسمية التي تصدر من عدن ان رواتبهم تم خصم منها مبالغ بالالوفات عند قيامهم باستلامها. 
وعبر الزملاء الصحفيين والعمال والمتعاقدين عن استياءهم من هذا التصرف غير المسؤول بخصم المبلغ  من مرتباتهم الزهيدة ليتفاجئوا بعملية القطع دون سابق إنذار وان استقطاع جزء من المرتب بغير القانوني والظالم. 
ووصف بعض الزملاء هذا التصرف بغير المسؤول مهما وجد ت له المبررات لايعفيهم من مقاضاة المسؤولين عن متابعة المرتبات وإعداد الكشوفات في مالية وزارة الاعلام. 
فيما أكد أحد  الصحفيين بالقول : ما الذي حصل؟! الناس ينتظرون الاكرامية، وينتظرون العلاوات والتسويات، والحاصل ان راتب اغسطس جاء ناقصا بضعة ٱلاف.. أيش الحاصل؟! وماذا يجري؟! ومن الذي انتقص حقنا الضائع أصلا؟! وهل هذا يشمل رواتب الجميع، أم رواتب البعض؟ 
من يفتينا في هذا الأمر؟! لقد دوختنا الحيرة.. ما هذا التصرف؟!
ويرجع نقص المرتبات للصحفيين والعمال بحسب معلومات خاصة وصلت للصحيفة أن احد مسؤولي الوزارة امر بخصم مبالغ عن كل منتسبي المؤسسة وذلك لصالح إحدى الموظفات والتي حدث لمرتبها نقص فيحاول تغطية عجز راتب الموظفة باستقطاعات لتضاف إلى راتب الموظفة ومازاد يتصرف به كما يشاء وأنه قد وصلت هذه الاخبار قبل اسبوع لعدد من الصحفيين الذين أكدوا هذا الفعلة الخبيثة وقالوا للمقربين منهم : "بيخصموا من المرتبات لزميلة نقص مرتبها وبيحاولوا استنقاص مبالغ من الموظفين لصالح الموظفة على حسابنا"
وناشد جميع الصحفيين والعمال المتضررين من نقص مرتباتهم وزير الاعلام معالي الاستاذ معمر الارياني وقف هذا العبث بالرواتب وإعادة المبالغ المنهوبة لهم ومعاقبة المتسبب .