الشبحي: من غير المقبول أن تمضي 40 يوماً دون معرفة ملابسات جريمة وفاة الدكتور الدويل

(عدن الغد ) خاص

قال الصحفي عادل الشبحي أنه من غير المقبول أن تمضي اكثر من 40 يوماً دون معرفة ملابسات جريمة وفاة الدكتور الدويل داخل عيادته في عدن.

ودعا عادل الشبحي في منشور على صفحته بموقع فيس بوك النيابة العامة في عدن والنائب العام أن يتحملوا المسؤولية والخروج للناس بنتائج التحقيق في القضية.

وأضاف الشبحي: وفاة الدكتور الدويل في عدن وما رافق الحادثة من غموض وحسابات مختلفة وما اخذته من البعد ينبغي على النيابة العامة والنائب العام أن يتحملوا المسؤولية والخروج للناس بنتائج التحقيق.

وأشار إلى أنه من غير المقبول أن تمضي اكثر من 40 يوماً دون معرفة ملابسات الجريمة.. ونوه إلى أنه أيضا من غير المقبول عدم اطلاع الشعب وكذلك أهل وزملاء الطبيب على سبب الوفاة جنائية أو طبيعية وإحالتها للمحاكمة العاجلة في حال وجود شبهه جنائية.