بيع أكثر من مليون و450 ألف تذكرة لحضور مباريات كأس العالم قطر 2022

الدوحة (عدن الغد) محمد بن عبدات:

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) عن بيع أكثر من مليون و450 ألف تذكرة لحضور مباريات كأس العالم FIFA قطر 2022™، قبل نحو ثلاثة أشهر على انطلاق منافسات النسخة الأولى من المونديال في العالم العربي والشرق الأوسط.

وتصدّر قائمة الأكثر حصولاً على تذاكر كأس العالم المشجعون من قطر، والولايات المتحدة، وانجلترا، والسعودية، والمكسيك، والإمارات، وفرنسا، والأرجنتين، والبرازيل، وألمانيا، لحضور مباريات البطولة، التي تجمع بين مشجعي المنطقة وعشاق الكرة من جميع أنحاء العالم، في استادات متقاربة وبنية تحتية عالمية المستوى.

وشهدت مرحلة المبيعات السابقة، التي امتدت من 5 يوليو إلى 16 أغسطس، وفق أسبقية الشراء، بيع 520.532 تذكرة عبر موقع FIFA.com/tickets، وكان أكثرها من أجل حضور مباريات دور المجموعات كمباراة الكاميرون والبرازيل، والبرازيل وصربيا، والبرتغال وأوروغواي، وكوستاريكا وألمانيا، وأستراليا والدنمارك، وتمكّن المشجعون المقيمون في كلّ من قطر والسعودية والولايات المتحدة والمكسيك والإمارات وإنجلترا والأرجنتين والبرازيل وويلز وأستراليا من تصدر قوائم الانتظار الرقمية وتأمين أكبر عدد من التذاكر.

ودعا الفيفا الفائزين بتذاكر المباريات إلى المسارعة بالتخطيط لرحلتهم لحضور منافسات البطولة، والمبادرة إلى حجز أماكن الإقامة للمشجعين القادمين من خارج قطر، والتقدم بطلبات الحصول على بطاقة هيّا عبر موقع qatar2022.qa أو تطبيق هيّا إلى قطر 2022 (متوفر لأجهزة آبل وأندرويد) والذي يتيح للجماهير، التي تملك تذاكر صالحة لحضور المباريات، الدخول إلى استادات البطولة، كما يسمح للمشجعين الدوليين بالدخول إلى قطر، والاستخدام المجاني لوسائل النقل العام أيام المباريات، إلى جانب مزايا أخرى.

وأوضح الفيفا أنه سيجري الإعلان عن مرحلة مبيعات اللحظة الأخيرة في أواخر سبتمبر المقبل FIFA.com/tickets، وفق أسبقية الشراء، حيث سيحصل المشجع على التذاكر مباشرة بعد دفع قيمتها. كما تبدأ المبيعات في منافذ توزيع التذاكر بالدوحة بعد إطلاق مرحلة مبيعات اللحظة الأخيرة، التي تستمر حتى نهاية البطولة، مشيراً إلى أن موقع FIFA.com/tickets هو القناة الرسمية والوحيدة لشراء التذاكر، داعياً الجمهور إلى تجنّب التعامل مع قنوات ومواقع البيع غير المعتمدة.

لمعرفة آخر المستجدات عن تذاكر مباريات  كأس العالم 2022 وأماكن الإقامة وبطاقة هيّا، يرجى زيارة هذا (الرابط).

> لمحة عن اللجنة العليا للمشاريع والإرث

أنشأت دولة قطر اللجنة العليا للمشاريع والإرث في عام 2011 لتتولى مسؤولية تنفيذ مشاريع البنية التحتية اللازمة لاستضافة نسخة تاريخية مبهرة من بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر عام 2022، ووضع المخططات، والقيام بالعمليات التشغيلية التي تجريها قطر كدولة مستضيفة للنسخة الأولى من المونديال في العالم العربي والشرق الأوسط، بهدف الإسهام في تسريع عجلة التطور وتحقيق الأهداف التنموية للبلاد، وترك إرث دائم لدولة قطر، والمنطقة، والعالم.

ستسهم الاستادات والمنشآت الرياضية الأخرى ومشاريع البنية التحتية التي نشرف على تنفيذها بالتعاون مع شركائنا، في استضافة بطولة متقاربة ومترابطة، ترتكز على مفهوم الاستدامة وسهولة الوصول والحركة بشكل شامل. وبعد انتهاء البطولة، ستتحول الاستادات والمناطق المحيطة بها إلى مراكز نابضة بالحياة المجتمعية، مشكّلة بذلك أحد أهم أعمدة الإرث الذي نعمل على بنائها لتستفيد منها الأجيال القادمة.

وتواصل اللجنة العليا جهودها الرامية إلى أن يعيش ضيوف قطر من عائلات ومشجعين قادمين من شتى أنحاء العالم أجواء بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™ بكل أمان، مستمتعين بكرم الضيافة الذي تُعرف به دولة قطر والمنطقة.

وتسخّر اللجنة العليا التأثير الإيجابي لكرة القدم لتحفيز التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية في جميع أرجاء قطر والمنطقة وآسيا، وذلك من خلال برامج متميزة، مثل الجيل المبهر، وتحدي ٢٢، ورعاية العمال، ومبادرات هادفة مثل التواصل المجتمعي، ومعهد جسور، مركز التميز في قطاع إدارة الرياضة وتنظيم الفعاليات الكبرى بالمنطقة.