الارياني يتفقد صهاريج عدن ويحث على العمل لاستعادة ألقها كمعلم سياحي وتاريخي

(عدن الغد)سبأ:

زار وزير الاعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني اليوم صهاريج الطويلة بالعاصمة المؤقتة عدن واطلع على الحواجز المائية وتاريخ انشاءها والترميمات التي أجريت لها.

واستمع من المسئولين عن الصهاريج إلى الاحتياجات والمتطلبات اللازمة لاستعادة ألق ومكانة هذا المعلم التاريخي والسياحي، موجهاً بإعداد موازنة تشغيلية مستعجلة التي تمكن القائمين على هذا المعلم من الحفاظ عليه ونظافة الموقع وتشجيع الناس على زيارته.

وحث الارياني القائمين على المنشأة على بذل المزيد من العناية والاهتمام بالصهاريج، التي بُنيت في مراحل تاريخية متعددة، بدأت في القرن الخامس عشر قبل الميلاد في عهد مملكة سبأ، وفق ما هو موثق في لوحة مثبتة على جدار بالقرب من أحد الصهاريج.

وشدد على أهمية أن تحقق الصهاريج كفاءة عالية في معالجة مشكلة شحة المياه بتغذية الآبار الجوفية، وحماية المدينة من الفيضانات الموسمية.

وأكد أن الحكومة لن تألوا جهداً في الاهتمام بهذا المعلم الأثري والتاريخي، وكل المعالم السياحية، والعمل على ترميمها وإعادتها بالصورة التي تعكس الوجه المشرق لليمن وحضارته.

ويقدر عدد الصهاريج بنحو 55 صهريجاً، تبقى منها 18، بينما تعرضت البقية للطمر.

وتستقبل صهاريج الطويلة بعدن سنوياً عشرات الآلاف من الزوار والسياح العرب والأجانب، بغرض الاطلاع على مكوناتها المدهشة وخزاناتها المختلفة.

رافق الوزير خلال الزيارة كل من وكيل وزارة الثقافة محمد الشعيبي، والمدير التنفيذي لصندوق التراث وليد مهدي، ومدير مكتب وزير الثقافة خالد سلام.