سد الصعيد بيافع .. موسم جديد للسياحة

يافع رصُد : كتب / بدر مقيبلي

بعد ان من الله بامطار غزيرة على يافع وامتلىء السدود وكان اكبرها سد الصعيد الواقع اسفل وادي ظهر الممتد من منحدرات جبال شعب العرب اليزيدي والواقع بين وادي الصعيد ووادي شعب العرب الذي يرتبط بطريق جبلي ويربط مديريتي رصد وسباح


وسد الصعيد يبلغ ارتفاع الحاجز الخرساني ٢٠متر وطول اتساع السد ٢٠٠ متر اما روافده فهي وادي ظهر الذي يبلغ طوله ٢٠ كيلومترتقريباً وروافد صغيرة اخرى 


وقد نشطت السياحة الداخلية في وادي ظهر حيث تاتي العائلات والزوار من جميع مديريات يافع لقضاء اوقات ممتعة 
ونتيجة غزارة الامطار تتساقط الصخور التي قطعت امس الطريق من تحت السد باتحاه وادي الصعيد وسباح وفي مناشدة للشيخ فضل الدهشلي حسب ما افادنا مشرف العمل بن صالح منصر من ابناء دخلس وصرح في لقاء قصير لعدن الغد تم اليوم تحريك معدات وعمال لفتخ الطريق ونتوجه بالشكر للشيخ فضل الدهشلي رجل الاعمال وصاحب الايدي البيضاء في دعم المشاريع على الاستجابه العاجلة لفك الطريق الرابط بين مديريتي رصد من اتجاه شعب العرب والصعيد في مديرية سباح. تصوير الاستاذ حسين المريسي يافع وادي الصعيد