مؤسسة PASS تقيم لقاء تشاوري وتعريفي لمجالس السلام المحلية بعدن

عدن (عدن الغد) خاص :

أقامت مؤسسة PASS - سلام لمجتمعات مستدامة، بالشراكة مع منظمة Saferworld، اليوم الثلاثاء، بمدينة عدن، لقاءً تعريفيًا تشاوريًا لمجالس السلام المحلية LPC، في مديريات "صيرة، خورمكسر، المنصورة، دار سعد"، ضمن مشروع "بناء السلام التصاعدي" (A- Z).

وفي افتتاح اللقاء، قدمت مديرة المشروع، بهية السقاف، تعريفًا عن مشروع "بناء السلام التصاعدي"، الذي يقام بالشراكة مع منظمة Saferworld، ويستمر لمدة ثلاث سنوات، عبر تنفيذ تدخلات في المديريات المستهدفة.

وأشارت السقاف إلى أن المشروع جاء عقب تنفيذ المؤسسة دراسة بحثية ميدانية للتعرف على مدى استجابة كافة مديريات محافظة عدن الثمانية لمتطلبات السلام، وأكثرها معاناةً من النزاعات، كما تم التعرف على المبادرات الشبابية والمكونات النسوية الناشطة في تلك المديريات.

مضيفةً أن المشاركين في اللقاء التعريفي والتشاوري اليوم، تم اختيارهم من المبادرات والمكونات الأكثر فاعلية ونشاطًا في أربع مديريات من أصل ثمانية، هي الأكثر استجابة للسلام، والأشد معاناةً من النزاعات.

كما لفتت السقاف إلى أن مشروع بناء السلام التصاعدي يقوم على أساس تشكيل "مجالس سلام" في المديريات، سيتلقى أعضاؤها تدريبات نوعية في بناء القدرات، وسيلتقوا بالسلطات المحلية في المديريات؛ تمهيدًا لتنفيذ تدخلات بمنح مالية بسيطة، تعزز من السلام وتساعد على حل النزاعات في المديريات المستهدفة.

مؤكدةً أن مفهوم "السلام التصاعدي"، يعتمد على أن إرساء أسس السلام يبدأ من القواعد المحلية المتمثلة بالمبادرات الشبابية والمكونات النسوية، الذين تتصاعد أصواتهم المنادية بالسلام إلى المعنيين والأطراف الرئيسية المرتبطة مباشرةً بالصراع في اليمن.

وقالت السقاف، إن المشروع يجسد المسار الثالث من مسارات السلام في اليمن، عبر نقل أفكار الشباب والمكونات النسوية وأعمالهم من النطاق المحلي، إلى النطاقات والمسارات الأخرى على المستويين الوطني والدولي، التي تعمل بالتوازي لمعالجة الأسباب الجذرية للنزاع وانعدام الأمن في اليمن.

وتابعت: "لهذا فإن المشروع يعمل على خلق روابط بين هذه المسارات الثلاث، المحلي، الوطني، والدولي، حتى لا يكون هناك فصل بين أطراف الصراع والمجتمعات المحلية، وجعل رؤية كافة الأطراف والمسارات متقاربة ومترابطة لتحقق سلامًا شاملًا في البلاد".

من جانبه أكد مدير مشروع "بناء السلام التصاعدي" في منظمةSaferworld ، بلال سكر، أن المشروع يهدف إلى دعم جهود بناء السلام المحلية، وربطها مع مسارات السلام على المستوى الوطني والدولي، عبر مشاركة فئات المجتمع كافة من الشباب والنساء والنازحين والمهمشين.

مشيرًا إلى أن المكونات الرئيسية للمشروع تتجسد في دعم مجالس السلام المحلية من خلال بناء القدرات وتقديم تسهيلات ومنح مالية لمعالجة آثار النزاع المحلي، عبر إنشاء منصات ومكونات شبابية وتجمعات نسائية لمناصرة قرارات وجهود ومشاريع متعددة، تعزز من السلام.