وزير الشباب والرياضة يناقش إمكانية تأهيل جرحى الحرب نفسياً وبدنياً

عدن (عدن الغد) خاص :

ناقش معالي وزير الشباب والرياضة نايف صالح البكري، اليوم، مع رئيس لجنة الخدمات الطبية د. عارف الداعري، إمكانية تدريب جرحى الحرب بدنيًا وتأهيلهم وإخراجهم من صدمتها النفسية.

وقال الوزير البكري، خلال لقائه بالداعري، "إن الإعاقات الجسدية لجرحى الحرب لها أثارها الجانبية والنفسية الكبيرة التي ينبغي التنبه لها والعمل على معالجتها بهدف الحفاظ على صحة وسلامة هؤلاء وتجنبهم هواجس الإحباط والشعور بالملل".

وأكد معاليه، "استعداد وزارة الشباب والرياضة فتح مراكزها التدريبية ونوادي الأندية الرياضية وصالاتها أمام جرحى الحرب، والعمل على تدريبهم وتأهيلهم صحيًا ونفسيًا وتجنيبهم الآثار المباشرة للإعاقة".

وأشار البكري، إلى إن عدد جرحى الجرب في عدن وحدها تجاوز 13 ألف جريح، والواجب يستدعي بهؤلاء الذين قدموا أنفسهم وارواحهم رخيصة من أجل الوطن والدفاع عنه وعن مقدساته وثوابته الوطنية أمام المد الفارسي الشيعي الإيراني".

من جانبه شكر د. عارف الداعري، اهتمام معالي وزير الشباب والرياضة نايف البكري بجرحى الحرب، "مؤكدًا إن ذلك لم يكن وليد اللحظة أو الصدفة، باعتبار ان مواقفه ومساعدته لجرحى الحرب وتلمس همومهم منذ إن كان محافظًا عدن، ولا زالت مستمرة حتى اليوم".

وتابع، "سنعمل خلال الأيام القادمة على التنسيق مع المعنيين في الوزارة والأندية الرياضية وحصر المحتاجين لعملية التأهيل الصحي والنفسي، ومنحهم فرص التدريب والتأهيل، مبينًا إن ذلك واجبًا إنسانيًا تجاه هذه الفئة التي قدمت التضحيات الكبيرة دفاعًا عن الدين والعرض والوطن".
حضر اللقاء وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية طلال بن حيدرة، والوكيل المساعد للوزارة أكرم عشال مدير عام الإدارة العامة للتدريب والتأهيل سعد العمري.