ضمن بطولة شهداء صقور الوازعية .. الصقور يسحق التصدي برباعية

(عدن الغد) خاص

انطلقت منافسات بطولة شهداء الصقور النسخة الثانية واقتص شريطها فريق الصقور وفريق التصدي القادم من الجنوب حيث بدأت المباراة في تمام الساعة 4:20 بعد قراءة الفاتحة على أرواح الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل الذود عن الدين والأرض والعرض ضد المليشيا

ولم يبدأ الفريقين بجص النبض بل ذهب كل فريق لمناطق الخصم من أجل إحراز هدف مبكر ليريح الأعصاب ومن كرة ثابته لحمزة عادل يتدخل دفاع التصدي فاروق يبعد خطورتها ليرد عليه معاذ علواني بهجمة منظمة ويتدخل الدفاع في اللحظات الأخيرة ويبعدها لركنية وتنفذ وتذهب بعيدا عن المرمى 
ركنية ثانية للتصدي يستبسل المدافع سلطان في الذود عن مرماه وتعود مرتدة خطيرة يقودها مراد ويمررها لحلمي ليرسلها الاخير إلى نصر لكن لم يحسن استغلالها بالشكل المطلوب وتضيع الدقيقة 10 حلمي يسدد وجيجا في الموعد

وفي الدقيقة 12 يتحصل التصدي على ضربة حرة من على حافة منطقة الجزاء تلتطم في حائط الصد وتعود لمعاذ ويلعبها مقصية لكن الدفاع بالمرصاد

وفي الدقيقة 17 يتلاعب صاحب الرقم 17 الكابتن حلمي بدفاعات التصدي ويهيئ كرة يسددها قوية على يسار الحارس جيجا ينقذها بصعوبة لركنية

استمر الصقور في شن الهجمات دون جدوى والتصدي يتحصل على العديد من الضربات الحرة من على حافة منطقة الجزاء لم تستغل لأهداف لتعملق الحارس مرزوق في البعض وبعضها خارج المرمى

وتأتي الدقيقة 36 ومعها اول الأهداف بعد هجمة منظمة وبطريقة الكبار نصر الى هادي وهادي إلى حلمي وحلمي يهيأها لهادي يودعها في حلق المرمى كهدف اول

وكانت ردة فعل التصدي قوية وكادت تاتي بالتعادل في كثير من الكرات لولا استبسال مدافعي الصقور ومن خلفهم الحارس

وقبل انتهاء الشوط الأول مراد يرسل كرة لحلمي اضطر الحارس جيجا للخروج من مرماه ولمس الكرة من خارج المنطقة ويتحصل عليها بطاقة صفراء

وفي الدقيقة الأخيرة تضيع هجمة بشكل غريب جدا بعد الانفراد بالحارس باكثر من لاعب من لاعبي الصقور وبدلا من أن يودع الكرة في الشباك مهدي مررها لهادي ليتدخل الدفاع في اللحظات الأخيرة وينقذ الموقف وينتهي الشوط الأول  

الشوط الثاني بدأ في الدقيقة 5:13 ويجري مدرب الصقور اول تغيير ودخول المهاجم نورالدين بدلا للوسط حمزة

وبعد دقيقة من بداية الشوط يسدد حلمي كرة قوية جدا يصدها جيجا وتسقطه أرضا

استمر اللعب وبدأت الفوارق تظهر واللياقة بدأت تخون الضيوف وبدأ الصقور يسيطر أكثر وأكثر ويجري التغيير تلو التغيير 
فأدخل ووهدان وعبده حسن ومنير وطارق بدلا من صخر ومهدي ونصر ومراد  
مما تحسن أداء الصقور وانهيار اللياقة عند الخصم الذي استغلها الصقور ونظرا لأن دكة التصدي لم تكن لتسعف مدرب التصدي دليل علواني الذي أمسى لا حولا له ولا قوة 
وفي الدقيقة 60 وسوء تفاهم من الحارس جيجا والمدافع تصل الكرة لخط المرمى يودعها هادي بكل سهوله كهدف ثاني له ولفريقه يرد عليهم التصدي بهجمات خجولة وضربات حرة وركنية لكنها تتحطم على اقدام المدافعين ومن كرة ثابتة للصقور في الدقيقة 66 يتابعها حلمي براسية قوية يكملها منير في المرمى كهدف ثالث

وبعد المحاولات المتكررة من حلمي والتسديد من بعيد الذي لطالما رأينا أهدافا كثيرة له من هكذا تسديدات لكنها تبوء بالفشل في وجود العملاق جيجا لكن هذه المرة يخطئ جيجا ولم يسيطر على الكرة لتتهادى الكرة وتتجاوز خط المرمى ويحتسب الهدف كهدف رابع بعد أن كان حكم الراية قريبا ليخرج مدرب التصدي عن السيطرة ويتكلم بكلام يسيئ للحكام مما اضطر الحكم لانذاره بالكارت الاصفر حاول التصدي من أجل تسجيل هدف شرفي ليحفظ به ماء وجهه وأخرج بدري وحسين وعلي وين  ودخول بكيل وعلي جيجا وإسماعيل منير لكن دون جدوى رغم تحصل منير على كرة سهله أمام المرمى يفشل في إدخالها المرمى 
وتحصل البديل وهدان على كارت اصفر بعد أن أوقف الكرة بيده وقطع هجمة مرتدة واعدة للتصدي ، يمر الوقت ويستمر الصقور في نثر السحر في أرجاء الملعب بكرات قصيرة وخذ وهات والتصدي استسلم للأمر الواقع 
وقبل أن تلفظ المبارة انفاسها الأخيرة يتحصل التصدي على ضربة حرة سددت بشكل مميز بعد أن حرك الكرة معاذ علواني لزميله محمد شاهر والاخير يسددها والعارضة تتعاطف مع الصقور وتحرم التصدي من هدف شرفي

لتنتهي المباراة بفوز صقراوي مستحق وبرباعية نظيفة ، فيما انتهت المباراة الثانية لنفس المجموعة بفوز الأهلي على الوفاق ب4/2

أدار المباراة تحكيميا :
الكابتن خباب حكم ساحة 
ومساعديه الكابتن عصام والكابتن حمود وحكم رابع علي حجيف

فلاشات 
@ فريق التصدي قدم مباراة كبيرة ولولا اللياقة لما خسر بهذه النتيجة 
@ مدرب التصدي الكابتن دليل علواني ركز على عملك ولا داعي للكلام الجارح حول الحكام 
@ إطلاق الأعيرة النارية بعد المباراة عمل مشين نتمنى أن لا يتكرر


من علي حجيف