الإرياني : الإصطفاف خلف المجلس الرئاسي طوق النجاة الوحيد وفرصة اليمنيين لإستعادة دولتهم

( عدن الغد)خاص

 


قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة  معمر الإرياني أن الاصطفاف خلف الشرعية الدستورية بقيادة فخامة الرئيس الدكتور رشاد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي، واعضاء المجلس، قولا وفعلا هو طوق النجاه الوحيد وآخر فرصة لليمنيين لاستعادة دولتهم والحفاظ على هويتهم، والتأسيس لشراكة وطنية حقيقية، ومستقبل مشرق تستحقه الاجيال القادمة


و أضاف الإرياني أن المرحلة هي مرحلة توحيد الجهود والامكانات تحت قيادة مجلس القيادة الرئاسي للتصدي للمشروع التوسعي الإيراني،ومواجهة التحديات السياسية والاقتصادية والامنية والعسكرية، وكل الخلافات والتباينات في وجهات النظر ينبغي حلها تحت مظلة المؤسسات الدستورية التي بات الجميع دون استثناء شركاء فيها

و أكد الإرياني  ان التجارب والاحداث التي شهدتها اليمن منذ ازمة 2011 أن لا أحد قادر على إلغاء وشطب الآخر، وأن اي مساعي لاستبعاد واقصاء طرف مصيرها الفشل وديمومة الصراع والحرب التي يدفع ثمنها الجميع، وان اليمن لن ينهض ويستعيد عافيته الا بتكاتف كل مكوناته وابناءه المؤمنين بأنه يتسع للجميع.

ودعا الإرياني كل المكونات السياسية لتغليب المصلحة الوطنية وتكريس نهج الحوار لتجاوز الخلافات، وتفويت الفرصة على مليشيا الحوثي التي تعمل على إذكاء الصراعات وايقاد نار الفتنة بين الاخوة، وتراهن عليها لديمومة الانقلاب واستمرار تسلطها على رقاب اليمنيين واستلاب ارادتهم والعبث بهويتهم.

و إختتم الإرياني حديثه " نثمن المواقف الاخوية الصادقة والنبيلة للاشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية و الإمارات العربية المتحدة ،ودعمهم واسنادهم المتواصل واللامحدود للحكومة والشعب اليمني في مختلف المجالات،وهو الدعم الذي لولاه لسقطت اليمن فريسة سهلة بيد ايران،ونراهن على مواقف اشقائنا لتجاوز الازمة ومواجهة مختلف التحديات