العامري : هناك ضرورة للجلوس على طاولة الحوار مع القوى السياسية الفاعلة

((عدن الغد)) خاص

أكد مستشار رئيس الجمهورية الدكتور محمد موسى العامري  للجميع بحرمة  التعدي على الدماء المعصومة ، واستشعار نصوص الشريعة الإسلامية في التحذير  من سفك الدماء، وعواقب الظلم والبغي ، وما يترتب على ذلك من الفتنة بين أبناء الشعب اليمني .

وأكد العامري في مقال له نشره في صفحته الفيس بوك على ضرورة  التحقيق والشفافية والتزام معايير العدالة في تبيين الجهة التي تسببت بهذه الكارثة  وتحميلها المسؤلية  بعيداً عن المؤثرات التي تقدح في نزاهة التحقيق والأحكام فالحق أحق أن يتبع ، مؤكدين على ضرورة  احترام القرارات الإدارية العليا ، والإنصياع  لها وعدم التمرد عليها من أي جهة ، وفي الوقت نفسه رفض الاستهداف ، وتصفية الحسابات والتهميش والاقصاء لأي جهة أو مكون  سياسي  .

وأضاف إن مسؤولية الدولة ممثلة بمجلس القيادة الرئاسي ووزارتي الدفاع والداخلية، والسلطة المحلية بالإسراع  في جبر الضرر المادي والمعنوي للضحايا، وإعادة الاعتبار لأبطال القوات المسلحة والأمن ، وتوحيد صفوفها وتوجيه بوصلتها  في مواجهة طغيان مليشيا الحوثي الإيرانية ،   والدفاع عن محافظة شبوة ومكتسباتنا الوطنية، و ضرورة معالجة أسباب التوتر ولملمة الجراح وتفويت الفرصة على المتربصين  بالجميع.


وحذر العامري جميع الأصوات والأقلام  من مغبة المضي في الخطاب العدائي والتخوين ووجوب  التحلي بروح المسؤولية 
وإدانة  التصرفات الطائشة  التي تجلب على البلاد مزيداً من الأحزان والتشظي مع  ضرورة ضبط النفس ومنع  الانتقام والاستهداف والتصفيات والاعتقالات العشوائية وانتهاك حقوق الإنسان والتعدي على الممتلكات والمقرات والحفاظ على روح الإخوة والتسامح.

وقال إننا نأسف أشد الأسف لسقوط ضحايا في صفوف أبناء القوات المسلحة و الأمن وغيرهم ، ونقدم  خالص العزاء والمواساة لأهالي الشهداء .