اختتام الدورة التدريبية حول تمريض الأورام والعلاج الكيمياوي بالمكلا

المكلا(عدن الغد)خاص.

اختتمت بالمركز الوطني لعلاج الأورام بمدينة المكلا فعاليات الدورة التدريبية المكثفة حول ,, تمريض الأورام والعلاج الكيماوي  ,, الذي استمرت على مدى 11 يوم نظمها مركز الأورام بالتعاون والشراكة مع مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان وذلك برعاية كريمة من وزارة الصحة العامة والسكان ، البرنامج الوطني مكافحة السرطان نفذها المدرب الأستاذ لطفي السوماني المدير الفني للمركز الوطني لعلاج الأورام بمشاركة 11 متدرب ومتدربة يمثلون وحدة علاج الأورام بالمهرة و المستجدين بمركز الأورام بالمكلا.

وفي الاختتام أشار الدكتور زكي صعنون مدير المركز الوطني لعلاج الأورام تأتي في إطار التعاون والشراكة بين مركز الأورام بالمكلا والمهرة بهدف تأهيل الكوادر واكسابهم الخبرات والمعلومات في كيفية معالجة المرضى بالعلاج الكيماوي داعيا المتدربين إلى ضرورة الاستفادة منها ونقل كل معلوماتها لزملائهم الآخرين بالمهرة للاستفادة من أجل تقديم الخدمات الطبية والعلاجية لمرضى السرطان بمحافظة المهرة راجيا لهم التوفيق والنجاح في مهامهم  . 

من جانبه أشار الدكتور وليد عبدالله  البطاطي المدير التنفيذي لمؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان إلى أن هناك اتفاقية تم توقيعها بين المؤسسة ومحافظ المهرة لإنشاء مركز العلاج الكيماوي  واليوم تنفذ هذه الدورة للطاقم لتعزيز قدراتهم وخبراتهم في العلاج الكيماوي بما يسهم في تخفيف معاناة مرضى السرطان بالمهرة وهناك خدمات استشارية كثيرة قدمتها مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان منها افتتاح العيادات التشخيصية مشيرا إلى أن المؤسسة أسهمت في افتتاح مراكز للعلاج الكيماوي في عدد من المناطق والمحافظات المجاورة لتخفيف وطأة معاناة المرضى شاكرا كل من معالي وزير الصحة العامة والسكان أ . د . قاسم محمد بحيبح  والسلطة المحلية بمحافظة المهرة ممثلة بالأستاذ محمد علي ياسر محافظ المهرة ، السلطة المحلية بمحافظة حضرموت ممثلة بالأستاذ مبخوت مبارك بن ماضي محافظ حضرموت لدورهم في دعم مراكز  العلاج الكيماوي داعيا المتدربين إلى أهمية الاستفادة من الدورة وتطبيق مخرجاتها على الواقع العملي وكيفية إعطاء جرعات العلاج الكيماوي للمرضى . 

وأعلن الدكتور البطاطي للحاضرين البشرى الكبرى التي أعلن صندوق إعادة الاعمار السعودي عن إنشاء مركز الأمير سلطان لأمراض السرطان بالمكلا الحلم الكبير الذي طال انتظاره بعد اعتماد المشروع من الأشقاء بالسعودية سيسهم في تقديم كافة الخدمات العلاجية للمرضى والتقليل من السفر للخارج لافتا بأن مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان تسعى لخلق علاقات شراكة مع كافة المؤسسات المماثلة ورجال الخير بالداخل والخارج من أجل الإسهام في خدمة المرضى وتقديم لهم الخدمات العلاجية ، ناقلا تهاني وتبريكات رئيس مجلس المؤسسين الشيخ عبدالله أحمد بقشان  .   

وبدوره أعرب الدكتور بندر علي هادي استشاري أمراض الأطفال بمحافظة المهرة عن شكرهم وتقديرهم للمركز الوطني لعلاج الأورام بالمكلا لجهودهم إقامة هذه الدورة للعاملين بمركز الأورام بالمهرة،  مشيرا إلى أن هذه تعد بادرة لتوطيد العلاقات المشتركة بين محافظتي حضرموت والمهرة لما من شأنه خدمة مرضى السرطان  . 

وقد تعرفوا فيها المتدربين على ماهية السرطان ، مبادئ واساسيات العلاج الكيماوي والبيولوجي ، كيفية تقييم مريض السرطان ومتابعة حالته ، تقديم الرعاية الكاملة لمرضى السرطان وغيرها من المعلومات  الأخرى  . 

وفي الختام قام الدكتور زكي صعنون مدير المركز الوطني لعلاج الأورام ، الدكتور وليد عبدالله البطاطي المدير التنفيذي لمؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان ، الأستاذ لطفي السومالي مدرب الدورة بتكريم المشاركين وتسليمهم شهادات المشاركة بالدورة  . 

حضر اختتام الدورة كل الدكتور وليد خالد كليم استشاري علاج الأورام والعلاج الاشعاعي وعدد من الأطباء والعاملين بالمركز الوطني لعلاج الأورام بالمكلا .