عيادة الإمارات المتنقلة تواصل تقديم خدماتها العلاجية في محافظة حضرموت

حضرموت (عدن الغد ) علي الجفري/ تصوير/ احمد بانافع:

واصلت العيادة المتنقلة التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي في محافظة حضرموت، تقديم خدماتها العلاجية للمستفيدين، وذلك  ضمن الدور الإنساني الذي تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة في اليمن، للتخفيف عن معاناة السكان وإيصال الرعاية الصحية الأولية إلى مختلف القرى والمناطق النائية بالمحافظة.

وراجع "العيادة" خلال شهر يوليو الماضي، 2022م، عدد ( 543 ) مستفيداً في عدد من مديريات محافظة حضرموت من مختلف الفئات العمرية من الأطفال والنساء والرجال وكبار السن، ومنها 146 حالة في منطقة رخميت احدى قرى مديرية الريدة وقصيعر، و 72 حالة في منطقة المعيملة التابعة لمديرية الديس الشرقية، و 201  حالة في منطقة البرح بمديرية الشحر، و 124 حالة في منطقة الحيلة احدى قرى مديرية بروم ميفع.

وتضم العيادة الطبية المتنقلة، طبيب عام و دكتورة أمراض نساء وولادة، وثلاثة ممرضين وصيدلي، و فني مختبرات ، إلى جانب المستلزمات الصحية و خدمات الاستشارة الطبية  وتقديم الدواء مجاناً.

الدكتور وجدي العكبري – مشرف الفريق الطبي -  قال بأن العيادة تقدم العديد من الخدمات الصحية المجانية وقد نجحت في إنقاذ حياة الكثير من المرضى الذين يقطنون في تلك المناطق النائية التي تعاني انتشار الأوبئة والحميات القاتلة، بينها الأمراض الشائعة مثل الأنيميا والتهاب الحلق  والتهاب المسالك البولية، والتهابات الجهاز التنفسي، والفحوصات المخبرية المنوعة التي تشمل فحص فقر الدم.

وأوضح "العكبري " بأن ما يميز هذه العيادة هي قدرتها على الوصول إلى الأماكن النائية والتي لا تتوفر فيها هذه الخدمات الصحية، وبالتالي يضطر قاطنيها التوجه إلى أقرب الأماكن التي تتوفر فيها هذه الخدمات والتي تبعد أحيانا عشرات الكيلومترات وبالتالي فإن الوصول إلى مراكز الخدمة لا يعتبر أمراً سهلاً.

مشيرا إلى أنه ليس بوسع معظم الناس الذين يعيشون في مناطق وقرى مختلفة المحافظة من الوصول إلى المستشفيات في مديرياتهم التي تبعد بعضها عنهم كثيراً، وليس لديهم وسيلة مواصلات أو النقود للسفر، لكن العيادة المتنقلة توفر حلاً لمشكلة انعدام المساعدة الطبية عبر الكادر المؤهل، فضلا عن تقديم خدمات وأدوية مجانية للأطفال والحوامل والمرضعات وكبار السن.

 وأضاف قائلاً:" حتى لو تمكن بعض الناس من الوصول إلى المستشفيات في مركز المديرية، فإن الكثيرين منهم غير قادرين على تحمل تكاليف العلاج لأن الدواء غالبا ما يكون باهظ الثمن ويصعب الحصول عليه، بعكس مشروع العيادة المتنقلة التابع لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي الذي يقدم خدماته  الصحية والعلاجية بشكل مجاني.

وراجع العيادات منذ إطلاق هذا المشروع الصحي "العيادة الطبية المتنقلة" في محافظة حضرموت عدد (15,784) مستفيد ومستفيدة جرى خلالها معاينة وتقديم الخدمات الطبية والعلاجية المجانية لأبناء القرى النائية بالمحافظة.