لحج.. منظمة أدرا تستهدف مركزي هويرب والشط وتشكل لجان مجتمعية يمثلون المركزين

لحج (عدن الغد) خاص:

في يوم الخميس الموافق 4 من اغسطس للعام 2022م تم النزول الى مركزي هويرب والشط بمضاربة لحج، للاشراف على انتخاب وتشكيل  اللجان المجتمعية التي تمثل المستفيدين في مشروع يملي ادرا..

 

وفي مستهل اللقاء رحب المواطنون بفريق المنظمة ، والتي لازالت بصمات أدرا ومشاريعها حاضرة في كثير من القرى والمراكز ،حيث كان لها دورا بارزا في تحسين مستوى معيشة الناس ،وانتشالهم من براثن الفقر ..

 

وقد تم حضور الاهالي من جميع القرى التابعة للمركزين ،وتم اختيار المواطنين للمندوبين الذين يمثلونهم في هذا المشروع ،الذي يعلق عليه الكثير من الفقراء الامال في تحسين ظروفهم ..

 

وفي الاجتماع تم تحديد المعايير والضوابط والتي بموجبها يتم تسجيل المستفيدين والتي هي من مهمة اللجان المجتمعية التي تم اختيارها من قبل الاهالي بمناطقهم وبإشراف منظمة ادرا للقيام بمهمة تحديد المستفيدين وفقا للمعايير حتى يتم اختيار المستحقين للمساعدة بطريقة عادلة وبكل شفافية ،ووفقا لتلك المعايير ..

 

وبعد تشكيل اللجان تم تدريب أعضاء اللجان على المعايير والتي هي عشرة معايير، وتم توضيح وشرح لهم كيفية اختيار المستفيدين وفقا للمعايير، وتجنبا لكل ما يسبب الاشكاليات مثل المحاباة او المجاملة.. وتم تدريب اللجان وتعريفهم بآلية العمل وعن المشروع وعن كيفية تعبئة استمارة التسجيل للأسر المستفيدة ..وأن يعملوا بروح الفريق الواحد ،وأن تكون لديهم محبة العمل الطوعي ،والتعاون مع فرق ادرا التي تنزل في الميدان ..

 

وسارت الامور بكل سلاسة ونظام، وقد كان الناس فرحين بقدوم ادرا، الى مناطقهم، وحيث وأن أهالي وساكني هذه القرى يعانون من الفقر ،وقلة مصادر الدخل ،وهم بأمس الحاجة الى المساعدة .

 

وقد تعهدت اللجنة المجتمعية في المساهمة الفاعلة في حل أي اشكالية قد يعترض سير عمل المنظمة، وستكون ميسرة ومسهلة لعمل المنظمة، وستبذل قصارى جهدها لتذليل كل الصعاب.

 

وشكر الاهالي منظمة ادرا وادارتها على استيعاب هذه المراكز ضمن مشاريعها التي تكون عونا ومساعدة لهم للتغلب على ظروف الحياة القاسية، لاسيما في ظل هذه الظروف التي أرهقت كواهل الاسر، التي أصبح الكثير منها لا يستطيع توفير لقمة العيش لأفرادها، فأصبحت تتضور جوعا في بلد يكتوي بويلات الحروب .