قيادة وزارة الداخلية تتفقد سرايا الدفعة "14" قوات أمن خاصة بمأرب

(عدن الغد) خاص:

 

تفقد وكيل أول وزارة الداخلية اللواء محمد سالم بن عبود الشريف اليوم عدد من سرايا الدفعة الـ"14" استجداد في قوات الأمن الخاصة بمحافظة مأرب.

وإطلع وكيل أول خلال زيارته التفقدية الميدانية برفقة مدير عام التأهيل والتدريب العميد دكتور صالح البدوي،على الجهود التأهيلية وعمليات بناء القدرات القتالية والأمنية.

ونقل وكيل أول وزارة الداخلية تحيات وتهاني فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي، ودولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، ومعالي وزير الداخلية الفريق الركن إبراهيم حيدان إلى قيادة وضباط وصف وجنود قوات الأمن الخاصة بمأرب، مؤكداً أن ما حققوه من نجاحات وانجازات أمنية ومعهم زملائهم في الوحدات الأمنية الأخرى في مواجهة المخططات والمؤامرات الإيرانية الهادفة لزعزعة الأمن والاستقرار محلياً وإقليماً ودولياً هي محل فخر واعتزاز للقيادة السياسية والأمنية ولكل أبناء الشعب اليمني.

وقال اللواء محمد بن سالم، أن قوات الأمن الخاصة تمثل العمود الأساسي واليد الطولى لوزارة الداخلية وذلك لما تمتلكه هذه القوات من إمكانيات تدريبية خاصة وقتالية نوعية، مضيفاً أن قوات الأمن الخاصة بمأرب قدمت نموذجاً مشرفاً في المحافظات المحررة من خلال الأداء الذي قدمته القوة ميدانياً في السنوات الماضية، مبدياً سعادته البالغة بما شاهده من جاهزية ويقظة أمنية ومعنويات عالية قوات الأمن الخاصة بمأرب.

وأشاد الوكيل الشريف بالجهود والتضحيات التي يقوم بها منتسبو قوات الأمن الخاصة لتعزيز الأمن والاستقرار في المحافظة والدفاع عن الجمهورية والمكتسبات الوطنية وافشال أطماع مشروع ملالي إيران في اليمن عامة ومأرب خاصة إلى جانب أبطال القوات المسلحة ورجال المقاومة الشعبية.  

وأكد ان قيادة وزارة الداخلية ممثلة بمعالي وزير الداخلية اللواء الركن إبراهيم حيدان تولي الاهتمام الخاص بجوانب التأهيل والتدريب في مختلف المجالات لمنتسبي الأجهزة الأمنية بما شأنه أن يسهم في بناء الشخصية الشرطية والأمنية المتكاملة ويرتقي بالأداء ويعزز الأمن والاستقرار والسكينة والطمأنينة في كافة المحافظات المحررة.

بدوره، أشاد مدير عام التأهيل والتدريب العميد دكتور صالح البدوي بما تقوم به قيادة قوات الأمن الخاصة بمأرب من اهتمام وتأهيل وتدريب وتطوير في المهارات والقدرات لضباطها وجنودها بالرغم من الظروف الاستثنائية التي تشهدها البلاد جراء انقلاب مليشيات الحوثي الإرهابية وحربها المتواصلة ضد الشعب اليمني ومحافظة مأرب، مشيراً أن هذا يعكس مدى الحنكة والدهاء القيادي والقدرة العالية على تجوز الصعوبات التي فرضها واقع المرحلة وتحقيق النجاحات والإنجازات الأمنية وتوفير البيئة الأمنة لرؤوس الأموال والمستثمرين وكل الوافدين والنازحين إلى مأرب.

من جانبه، أكد قائد قوات الأمن الخاصة بمأرب العميد سليم السياغي الجاهزية العالية لكافة منتسبي القوة لتنفيذ كافة المهام المنوطة بهم وسيظلون جنوداً أوفياء وحراساً أمناء لإنجاز كل ما يمليه عليهم الواجب الوطني في حماية أمن واستقرار المحافظة وصون وحفظ أرواح وممتلكات الساكنين والمقيمين في مأرب.