غدا .. مكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن يدشن العام الدراسي 2022- 2023

عدن((عدن الغد)) خاص

استكملت قيادة مكتب التربية والتعلم بمحافظة عدن ، كافة الاجراءات للخوض في مساحة انطلاق العام الدراسي الجديد ، من خلال ما تم تنفيذه في برامج التهيئة في الفترة الماضية ، وفقا لبرامج شاملة تم تنفيذها ف جوانب متعددة من بينها التأهيل والتدريب لعدد من المدراء ورؤساء الاقسام والمعلمين في إطار حملة العودة للمدارس ، والتي منحت أهمية قصوى من قادة المكتب وفقا لفكر ممنهج  يمنح البداية حرص ومتابعة ذات صلة بقيمة الموعد والمهمات.
حيثيات العطاء المفتوح المنتسب الى روح العمل بأجندة العلاقة الترابطية بين المكتب وإدارات التربية بالمديريات ووفقا لتوجيهات السلطة المحلية ممثلة بوزير الدولة محافظ عدن - احمد حامد لملس ، وضعت كل ما هو متاح على واقع الميدان ، للانطلاق صوب عام دراسي متميز ، يتجاوز به الجميع ـ بعض الاخفاقات التي رافقت سير المحطات السابقة ، وفقا لوضعية استثنائية مازالت تفرض على الجميع التعامل معها.
وشهدت منظومة العمل التربوي والتعليمي في الفترة الماضية ، حوار متعدد ومساحة نقاش عبر محطات ذات صلة بما يتطلبه العام الدراسي ، من قلل عدد من اللقاءات التي بحثت في بالوضعية وحددت معوقاتها ، بفكر قيادي شامل ، اجتمع فه كل الاطراف ، من خلال شكل وهوة ما تم دائما في الإعداد للأعوام الدراسية ، بحسب التقييم الذي مر على كل تفاصل ما سبق.
مصدر في قيادة مكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن ، اكد أن مسار التعاطي بالارتباط مع باقي الاطراف التي تشكل المنظومة ، قد أنجزت كل شيء للوصول الى مساحة الثبات التي نستطع من خلالها ان نشدن عام دراسي متميز ، يعانق روح وجمال وثقافة عدن التي تمتلك كل شيء جميل في واقع التعليم الذ يرتكز على تاريخ وسنوات قدمه عهود وأسماء وشخصيات ومرجعيات ، حاورها التاريخ والمجد بما منحته في تلك الحقب الماضية.
واشار المصدر : من يظن بأن الذهاب إلى أبناءنا الطلاب وبناتنا الطالبات ، بروح مفعمة مستبشرة بكل ما سيحمله العام الدراسي الجديد ، مسؤولية المكتب ، فهو على خطأ فادح ، هناك مسؤولية جماعية تنطلق من المنزل وأولياء الامور ثم تمر على باقي أطياف المجتمع لتكون سند حقيقي للمعلم والإدارة لتقوم بدورها المهم لبناء جيل متعلم مثقف ، يلبي واجب دوره القادم في البناء والتطور.. لهذا هي دعوة للجميع للقيام بدور مشترك نساهم به ومن خلاله ، للبدء ف ردم مشوار عام دراس جديد ، يمنح ابناءنا ما يستحقوه ، بعيدا عن أي شيء مختلف ، يغير الواقع.
وختم : أبناءنا يستعدون بفرح ، كل أب وأم جهز ابنه وابنته للذهاب ، فعلينا أن نرافق هذا بحبنا لعدن وكل ما ينتمي إليها.