روبي تكشف عن اسمها الحقيقي وسبب قطيعة خالاتها

روبي - الصورة من حسابها على إنستغرام

حفظ الصورة
عدن ( عدن الغد ) سيدتي:

تَحُلّ النّجمة رُوِبي ضَيفة، الليلة، على الإعلامية منى الشاذلي في برنامجها «معكم منى الشاذلي» على شاشة cbc، حيث تَتَحَدّث خلال الحلقة عن حفلاتها مؤخراً في الساحل الشمالي، كما تكشف عن مشاعر الأمومة تجاه طفلتها وتربيتها لها، وتشير أيضاً إلى أسرار تكشفها للمرة الأولى عن اسمها الحقيقي وسبب قطيعة خالاتها لها ووالدها.
ومن خلال برومو الحلقة الذي نَشرته منى الشاذلي على صفحتها الرسمية على إنستغرام، أفصحت روبي عن أنّ اسمها الحقيقي «رانيا» وليس روبي، كما أشارت إلى أنها تعرضت للظلم.
وقالت روبي أيضاً عن أمنياتها وهي فتاة قبل الشهرة، وهي أنّها كانت تَرغب في الزّواج والجلوس في البيت، كاشفة أنّها تظهر للجميع على أنها جريئة، لكنّها غير ذلك تماماً كما يقول البعض.

https://www.instagram.com/reel/CgwwkaKoIuH/?utm_source=ig_web_copy_link

وصرحت روبي خلال البرومو: «قَرّرت أعتمد على نفسي، وخالاتي قاطعوني أنا وأمي في بدايتي».
وحظي البرومو الذي نشرته منى الشاذلي عبر منصاتها على السوشيال ميديا بتفاعل كبير من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أبدوا تَشَوّقهم لمتابعة الحلقة كاملة، وخاصة أنّه أظهر روبي وهي تُغَنّي أغنيتها الجديدة «نمت ننه»، والتي حققت نجاحاً كبيراً.
وخلال حلقة روبي التي تَتَمِّ إذاعتها، مساء اليوم، تظهر فيها بإطلالة باللونين الذهبي والأسود، حيث ارتدت «توب» أسود وبنطالاً باللون الذهبي المنقوش بالأسود كذلك، بينما تركت شعرها منسدلاً ومن تحته أقراط ذهبية، واعتمدت حذاء باللون الأسود، مع مكياج بسيط بألوان ترابية ناعمة.
وكانت روبي قد طرحت أحدث أغنياتها بعنوان «نمت ننه» الفترة الماضية، وهي من كلمات وألحان عزيز الشافعي وتوزيع توما، والفيديو كليب من إخراج خالد مختار واحتلت التريند لأيام، كما تَستَعِدّ روبي أيضاً لإقامة حفلها الغنائي بالساحل الشمالي بمدينة العلمين الجديدة برفقة الدي جي رودج وذلك يوم الجمعة الموافق 12 أغسطس (آب) الجاري.

https://www.instagram.com/p/CgmZY2eocul/?utm_source=ig_web_copy_link
وعن آخر أعمالها السينمائية، شاركت روبي في فيلم «واحد تاني»، وهو من بطولة أحمد حلمي، ونسرين أمين، وعمرو عبد الجليل، وسيد رجب، وأحمد مالك، ونور إيهاب وعدد آخر من الفنانين، ومشاركة عدد من ضيوف الشرف منهم عمرو وهبة، من تأليف هيثم دبور، وإخراج محمد شاكر خضير، حيث أعاد الفيلم أحمد حلمي إلى السينما بعد غياب 3 سنوات.


وتدور أحداث فيلم «واحد تاني» حول موظف يعمل اختصاصياً اجتماعياً في مصلحة السجون، حيث يجري مقابلات مع المساجين ويكتب تقارير عن حالتهم النفسية، وفي السجن يقابل أحد زملاء دراسته القدامى الذي يكتشف له أنّه أصبح رجل أعمال ناجحاً، وعقب خروجه يدعوه لحفل يجمع زملاءهم القدامى ليكتشف الموظف أنّه أفشل زملاء جيله ويعيد التفكير في حياته مجدداً.