نجاح مميز للبطولة العربية الخامسة فنياً وتنظيمياً وجماهيرياً واعلامياً

((عدن الغد)): متابعات

 

 

قام طه بن سليمان الكشري رئيس الإتحاد العربي للسباحة بنشاط كبير وموسع خلال تواجده بمدينة وهران الجزائرية التي تستضيف منافسات البطولة العربيه الخامسة للسباحة بمشاركة ١٢ دولة واكثر من ٢٥٠ سباح وسباحة.

وقد التقى الكشري خلال تواجده بمدينة وهران بمعالي وزير الشباب والرياضة الجزائري وتم خلال اللقاء التأكيد على دعم الرياضة الجزائرية عامة والسباحة خاصة في المناسبات المقبلة خاصة فيما يتعلق بدعم الاتحاد العربي للسباحة لملفات الاستضافة التي يقدمها الاتحاد الجزائري للسباحة لاستضافة الاحداث العالمية بالجزائر.

وقدم طه الكشري خلال لقاءه بالوزير الشكر والتقدير لمعالي الوزير على الدعم الكامل لانجاح البطولة الغربية  الخامسة للسباحة والتي اكد بأنها حققت نجاحا منقطع النظير من الناحية التنظيمية والفنية والاعلامية والحضور الجماهيري..كما قدم الكشري درعا تذكاريا لمعالي وزير الشباب والرياضة الجزائري تقديرا لمجهوداته في انجاح الحدث العربي.

وكان الكشري قد اطلع على الاستعدادات للمنشآت الرياضية التي تستضيف منافسات البطولة العربيه الخامسة للسباحة وزار مواقعها بمعية والي مدينة وهران وعقد مؤتمرا صحفيا موسعا أكد فيه على دعمه لمدينة وهران في استضافة الاحداث الدولية المقبلة بعد نجاح النسخة العربيه الحالية.

وتوجه الكشري بجزيل الشكر إلى كلٌّ من ولاية وهران والاتحادية الجزائرية للسباحة على تفضلهم باستضافة هذه البطولة وتوفير كل الدعم اللوجستي والبشري اللازم لإخراجها من أول وهلة على أكمل وجه..مشيرا بأنه الأمر الذي لم يكن مفاجئا أبدًا فالجزائر البلد المضياف الذي كان ولايزال عبر تاريخه العريق - أرض لقاء ومحبّة بين الأشقاء.


وأشاد الكشري بالعمل الكبير المقدم من ولاية وهران لاستضافة الحدث العربي وقال نلتقي في مدينة وهران الجزائرية – درّة البحر البيض المتوسط، والمطلة على خليج وهران ـ هذه المدينة التي تعدُّ من أهم مراكز الصناعة الحديثة والتجارة الخارجية في القارة الإفريقية وهي المدينة المتميزة بكلّ المقوّمات السياحية، بعمق تراثها وتاريخها وما توفّره من خدمات لوجستية متطورة، الأمر الذي أهّلها لتكون من الوجهات الجَاذِبة لاستضافة كل الفعاليات الرياضية القارية والإقليمية والدولية بكل اقتدار..وها نحن اليوم نُقيم في ضيافتها البطولة العربية الخامسة  بمشاركة عدد ١٢ دولة عربية ومشاركة عدد كبير من خيرة السباحين العرب والذي يتجاوز عددهم المائتان والخمسين سبّاحاً.

وأكد الكشري على أهمية البطولة العربيه  مؤكدا بإنّ هذه البطولة – وعلى مدار النسخ السابقة كانت ولاتزالُ من أهم البطولات المعتمدة ضمن روزنامة مسابقات الاتحاد العربي للسباحة، وتأتي هذه النسخة الخامسة في وقت مناسب، كفرصة مهمّة للجميع، للعودة إلى أجواء البطولات بعد التوقّف عن الأنشطة الرياضية والمسابقات الدولية بسبب جائحة الكوفيد 19 التي ألمت بالجميع، آملين للجميع موفور الصحة.

وقال الكشري بإنّنا نتطلّعُ جميعاً بأن تتميّز هذه البطولة بمستوى عالٍ للمنافسة بما يحقق أهدافها المنشودة ونتائجها المرجوة في تطوير مستوى السباحين العرب وتحطيم الأرقام القياسية وهنأ السبّاحين الذين شاركوا في بطولة العالم الاخيرة التي اقيمت بمدينة بودابست بهنغاريا..مثمّناً جهودهم المبذولة والوجه المشرّف الذي قدّموه للسباحة العربية..ومتمنيًا لهم دوام التوفيق لجميع السباحين في مسيرتهم الرياضية على المستوى الشخصي والوطني ولرفع راية السباحة العربية في المحافل الرياضية الكبرى.

ووجه الكشري بخالص الشكر والتقدير لكل من ساهم بعطائه وحضوره وتواجده لتحقيق هذا التجمع الرياضي العربي..كما أتقدم، بأسم الاتحاد العربي للسباحة، بأصدق عبارات الشكر والتقدير إلى اللجنة المنظمة للبطولة على حفاوة الاستقبال وتعاونها الفاعل والملموس وأدائها الاحترافي المميز، مُتمنين لهذه البطولة النجاح التّنظيمي والفني، وللرياضيين كل التوفيق والتألق