عشيش للمشاركين : نتطلع لترجمة مضمون تواجدكم على الواقع في الميدان .. اختتام دورة تدريب فرق التخطيط لحملة العودة للمدارس بمكتب التربية والتعليم "عدن برعاية المحافظ لملس ودعم منظمة "سول"

الإعلام التربوي - خالد هثم

اختتمت صباح اليوم في مطعم المراسيم ، الدورة التدريبية لتدريب فرق التخطيط بمكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن واداراته بمديريات الشيخ عثمان ودار سعد والمنصورة وخور مكسر ، والتي تحمل محتوى التخطيط لحملة العودة للمدارس ، برعاية وزير الدولة محافظ عدن احمد حامد لملس ، ودعم منظمة سول للتنمية وتنظمها شعبة التدريب والتأهل بمكتب التربية عدن.

حيث وصلت برامج الدورة إلى محطتها الاخيرة بحسب البرنامج المعد والذي وضع محتوى مهمات اعداد الخطط ف حملة العودة للمدراس ، في اطار محدد (5أيام) كانت حافلة بالبرامج التي تقمص لها كل المشاركين والبالغ عددهم  98 مشارك من مدراء المدارس في المديريات الخمس ومدراء إدارات التربية وأيضا عدد من مدراء ورؤساء اقسام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة وشملت تدريب فرق التخطيط بمكتب التربية والتعليم بمحافظة عدن وإداراته بمديريات الشيخ عثمان ودار سعد والمنصورة وخور مكسر والبريقة ، والتي تحمل محتوى التخطيط لحملة العودة للمدارس ، مر من بوابة ذات صلة برغبة شاملة وحرصة على التفان في خدمة المحرلة القادمة ما قبل انطلاق العام الدراس الجديد ، من خلال مساحة فكر ورؤى قدمت في أيام الدورة ومنح المشاركين ، قدرة امتلاك ادوات التخطيط الذي يقدم هوية مختلفة ذأت علاقة بواقع التعليم الذي تحتاج الى ثورة أفكار يرافقها الطموح بأن التغيير ممكن ، متى ما اخلصت النوايا.

الختام جرى بحضور رئيس شعبة التدريب والتأهيل بمكتب التربية والتعليم بعدن , مايسة عشيش ، والتي تحدثت للجميع بصوت مسؤول ، مطالبه كل من منح الفرصة بالتواجد والمشاركة ، بشحذ الهمم في شخصيته ومحتواه ، ليكون في صلب مهمة خاصة ترتبط بأمنيات التجديد في الأفعال وإرساء ثقافة ذات صلة بمحبة الوطن الذي يحتاج من الجمع لجهد مستمر يتناسب بما هو مطلوب ، لننجز شيء على واقع الارض في عمق مدارس عدن.

وقدمت "عشيش" الشكر لمنظمة سول للتنمية وكل الجهات التي تمنح القطاع التعليمي والتربوي في عدن ، هكذا محطات ، لتضعنا في ممر مختلف نتناسى فيه معوقات كثيرة فرضها الواقع المعاش الذي اسقط كثير من المقومات وأفرغ محتواها .. لهذا نحن أمام منسؤولية الاستفادة والتعبير عن رغبة حقيقة في أحداث نقلة في واقع المدارس التي تعودون إليها للأستعداد لتنفيذ الخطط التي وضعتوها اليوم 

من خلال جهد ايام الدورة.

واختتمت بالقول : لنا مواعد قادمة سنتابع فيها كل ما ستقدموه في الميدان من خلال المختصين في المكتب والمديرية ، وسنرصد قدرتكم على التغيير في اوضاع مدارسكم  وكل الأمنييات بالتوفيق .