بات واضحا لماذا لا يضمون أوكرانيا إلى الناتو

(عدن الغد) متابعات:

تحت العنوان أعلاه، كتب فالينتين ألفيموف، في "كومسومولسكايا برافدا"، حول الأسباب التي تجعل أوكرانيا دولة غير مرغوب فيها في حلف شمال الأطلسي.

 

وجاء في المقال: طالب وزير الخارجية الأوكرانية، دميتري كوليبا، الغرب بتوضيح سبب السماح بانضمام فنلندا والسويد إلى الناتو، وعدم السماح لأوكرانيا.

 

الحلف بغنى تماما عن أوكرانيا. هذا، في الواقع، رأي جميع أعضاء الحلف تقريبا. ولديهم خمسة أسباب على الأقل لعدم ضمها إلى صفوفهم، بحسب أستاذ العلوم السياسية ألكسندر غوسيف، وقد عدّد الأسباب على هواء إذاعة "كومسومولسكايا برافدا"، فقال:

 

1. يخشى الناتو الدخول في صراع مفتوح مع روسيا، لأن قبول أوكرانيا، يعني دخول جميع الأعضاء حربا مع روسيا، دفاعا عن أوكرانيا؛

 

2. سيؤدي دخول أوكرانيا إلى أزمة أمنية عالمية (لم ترغب أوروبا أبدا في رؤية أوكرانيا في الناتو، وكان لدى 30 دولة عضو في الحلف موقف واضح من ذلك. فقد صرحوا بشكل منهجي بأن أوكرانيا لا ينبغي أن تكون عضوا في الكتلة)؛

 

 3. أوكرانيا نفسها لا تريد: حسب استطلاعات الرأي، فإن 40٪ من سكان ما يسمى "إقليم أوكرانيا" يعارضون دخول البلاد إلى كتلة شمال الأطلسي؛

 

4. الفساد الشامل في أوكرانيا. (تحتل أوكرانيا المرتبة 118 من أصل 180 من حيث الفساد. أي أن جميع مستويات الحكومة ذات صلة بالفساد)؛

 

5. لا تسمح معايير الناتو الحديثة بضم أوكرانيا(فباستثناء المتخصصين العسكريين الذين يرفعون من سوية العسكريين الأوكرانيين، فإن هيكل الناتو بأكمله مبني على مواقف منهجية، وعلى معايير لا تنطبق حاليا على أوكرانيا، خلاف الحال في السويد وفنلندا).

 

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب