قيادة الأوقاف والإرشاد ونجاح حج هذا العام

(عدن الغد)خاص:

\كتب / د. الخضر عبدالله.. 

شهد حج هذا العام 1443ه 2022م لعملية تفويج الحجاج جاحا كبيرا، فاق كل التصورات مقارنة بتفويج الحجاج في الأعوام السابقة، نتيجة لتوجيهات قيادة المجلس الرئاسي برئاسة الدكتور رشاد العليمي   والجهود المبذولة من قبل قيادة وزارة الأوقاف والإرشاد ممثلة بوزيرها الشيخ محمد عيضة شبيبة ووكيل قطاع الحج والعمرة الدكتور مختار الخضر الرباش  بوضع الخطة ومتابعة الترتيبات التي بدأت منذ وقت مبكر،  لإدارة موسم الحج.

وكانت هناك إجراءات وضعتها  وزارة الأوقاف  لهذا العام  باهتمام  مكتب  شؤون الحجاج اليمنيين في مكة المكرمة في خطوة  تعد هي الاولى من نوعها. حيث سيقع على عاتق المكتب تيسير شؤون حجاج اليمن وتقديم الخدمات المناسبة لضيوف الرحمن وسيعمل على مدار العام. موسم الحج.

المكتب كان أولى خطوات وزارة الأوقاف للمضي نحو موسم حج خالٍ من كل الأخطاء المتكررة لكل الأعوام والمتمثلة بعدم الترتيب، والتكدس، والانتظار المرهق لاستكمال إجراءات الدخول الى المملكة في منفذ العبر اليمني الذي أصبح المنفذ الوحيد المعتمد لدخول أكثر من 11 ألف حاج بالإضافة إلى أعضاء البعثة اليمنية والذي تكلل دخلوهم إلى مكة المكرمة بسلام، في سابقة لم تحدث من قبل في أي موسم حج سابق.

حيث عملت الوزارة على رسم خطة التفويج لهذا العام منذ البداية، وذلك وفق جدول زمني.

توجيهات القيادة 

شددت التوجيهات الصادرة والمستمرة من قبل  قيادة المجلس الرئاسي  على أهمية تذليل كافة الصعوبات أمام الحجاج اليمنيين لهذا الموسم، مع الأخذ في الحسبان بعدم تكرار أي أخطاء سابقة، من غياب في الترتيب والتنظيم في عملية التفويج.

ومثلت توجيهات القيادة قوة دفع كبيرة لوزارة الأوقاف لإنجاح موسم الحج لهذا العام، والذي أكد وزيرها الشيخ محمد عيضة شبيبة بأن التوجيهات والمتابعة المستمرة من قبل رئاسة المجلس الرئاسي   كان له الفضل بعد الله في الوصول لنتائج حج هذا الموسم.. 

جهود الوزير في تفويج الحجاج 

نشاط وزير الأوقاف والإرشاد الشيخ شبيبة ووكيل قطاع الحج الدكتور مختار الرباش  في هذا الجانب، كان له دور كبير في إنجاح عملية تفويج الحجاج اليمنيين لهذا العام، إضافة للدور الكبير الذي لعبته وزارة الحج والعمرة السعودية، وكافة الأجهزة والمؤسسات المرتبطة بخدمة الحجيج، لما يقدمونه من تسهيلات كبيرة للحجاج من مختلف دول العالم.

حيث لفت الوزير شبيبة  إلى تطور مستوى التنسيق والتعاون في عملية إدارة الحج بين اليمن والمملكة.. مؤكدا استمرار التنسيق بين وزارة الأوقاف والإرشاد ووزارة الحج والعمرة، والعمل على تيسير الإجراءات والاعداد والتنظيم من وقت مبكر.. رغم الظروف الصعبة التي تمر بها اليمن جراء الحرب التي مازالت مستمرة منذ 8سنوات .

ودائما ما يقر الوزير شبيبة في اجتماعه على   تشكيل اللجان الفرعية الفنية المتخصصة بالأعمال المتعلقة بموسم الحج لهذا العام، ومنها تشكيل لجان نزولٍ ميدانية لمعاينة المساكن المستأجرة للحجاج اليمنيين في كلٍ من مكة المكرمة والمدينة المنورة قبل البدء بالتفويج، ولجان النقل، وذلك للتأكد من مدى مطابقة المساكن ووسائل النقل للمواصفات والمعايير المعلنة من قبل وزارة الأوقاف والإرشاد، إضافة إلى تشكيل لجان نزول ميدانية أخرى بعد تفويج الحجاج اليمنيين وتسكينهم، لتفقدهم والاطلاع على أحوالهم عن كثب.

وحث الوزير شبيبة  الجميع على بذل المزيد من الجهود في سبيل تذليل الصعاب أمام اليمنيين الراغبين بأداء مناسك الحج، والرفع بالتقارير عن سير الإجراءات والصعوبات التي قد تعترض عملية التسجيل والعمل على حلها أولاً بأول.

من جانب آخر كان الوزير يحث  بالاهتمام   على  عمل اللجان الفنية الفرعية المتخصصة المشكلة تحت إدارة اللجنة العليا لإدارة موسم الحج لهذا العام.

ولفت الوزير شبيبة إلى إجراءات استئجار مساكن الحجاج اليمنيين في كلٍ من مكة والمدينة، واستئجار وسائل نقل الحجاج إلى المشاعر المقدسة.

وكان دائما ما يؤكد على ضرورة الرفع بالتقرير النهائي للجنة التسكين، للتأكد من مدى مطابقة المساكن المستأجرة للمعايير والمواصفات المعلنة من قبل وزارة الأوقاف والإرشاد.

وقال " إن الوضع الاستثنائي الذي تمر به بلادنا يحتم علينا جميعاً بذل المزيد من الجهود لخدمة ضيوف الرحمن، ولن نتساهل أبداً مع الوكالات التي يثبت تقصيرها تجاه الحجاج اليمنيين".

وأشاد وزير الأوقاف والإرشاد ووكيل الحج والعمرة على جهود موظفو مكتب شؤون حجاج اليمن، وجميع العاملين في بعثة الحج لهذا العام، وتفانيهم في المهام الموكلة إليهم، وما يبذلونه من جهود حثيثة لتذليل الصعوبات أمام الحجاج اليمنيين.

نشاط مستمر للشبيبة والرباش 

من جانب متصل  استمر نشاط وزير الأوقاف والإرشاد  شبيبة ،ووكيل قطاع الحج والعمرة الدكتور مختار الرباش  من أجل خدمة حجاج بيت الله الحرام، وتسهيل إجراءات أدائهم لمناسك الحج بكل يسر وسهولة.

وقال الوزير  شبيبة في احدى زيارته لسكن الحجاج  "سنظل معكم نتلمس همومكم، وسنكون خداماً لكم لا مسؤولين عليكم، ولن ندخر جهداً في تذليل الصعاب أمامكم حتى تتمكنوا من أداء مناسككم وتعودوا سالمين غانمين إلى أرض الوطن".

وفي تصريحات صحفية شدد وزير الأوقاف والإرشاد على شركات النقل المعتمدة لتفويج الحجاج اليمنيين الالتزام بالمعايير والمواصفات المتفق عليها مع وزارة الأوقاف والإرشاد.. مؤكداً بأنه سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحق شركات النقل المخالفة.  

وأشاد الوزير شبيبة بالجهود التي يبذلها موظفو وزارة الأوقاف والإرشاد، وجميع اللجان العاملة في بعثة الحج لهذا العام، وتفانيهم في المهام الموكلة إليهم، وما يبذلونه من جهود حثيثة في سبيل تجويد الخدمات المقدمة للحجاج اليمنيين وتذليل الصعوبات أمامهم.

وأضاف الوزير محمد شبيبة «إن الوضع الاستثنائي الذي تمر به بلادنا يحتم علينا جميعاً استشعار المسؤولية الدينية والوطنية في خدمة ضيوف الرحمن».. مشدداً على ضرورة تجاوز السلبيات .

كما أشاد  الوزير  الشيخ شبيبة  بالتنسيق المتواصل مع وكالات التفويج وجميع الجهات المتعهدة بتقديم الخدمات للحجاج اليمنيين داخل المشاعر المقدسة، ممثلة بمكتب الوكلاء الموحد ومؤسستي الطوافة والأدلاء والنقابة العامة للسيارات، وغيرها، الأمر الذي ذلل الصعوبات وسهل الإجراءات 

وحث الجميع على بذل المزيد من الجهود في سبيل تذليل الصعاب أمام الحجاج، والرفع بتقارير عن سير الإجراءات والعمل على حل الإشكالات أولاً بأول .

وأكد وزير الأوقاف والإرشاد على رؤساء الأفواج الحرص على مرافقة عملية نقل الحجاج اليمنيين إلى مشاعر منى وعرفات ومزدلفة والجمرات، والعودة بهم إلى مخيماتهم في مشعر منى للمبيت فيه خلال أيام التشريق.. مشدداً على لجنة النقل ورؤساء الأفواج الرفع بالتقارير اليومية عن سير الإجراءات والعمل على حل الإشكالات أولاً بأول.. مهيباً بالجميع بذل المزيد من الجهود في سبيل تذليل الصعاب أمام ضيوف الرحمن..

الحجاج يشكرون  قيادة الاوقاف 

من جانبهم عبر الحجاج اليمنيون عن شكرهم لقيادة بعثة الحج اليمنية برئاسة وزير الأوقاف والإرشاد، لما يبذلونه من متابعة مستمرة وجهود مضنية من أجل تسهيل الإجراءات المقدمة لهم منذ انطلاقهم من الديار اليمنية وحتى وصولهم إلى الأراضي المقدسة.