المكلا..استمرار أعمال ورشة العمل التدريبية الأولى لبرنامج التمكين في مجال الصحة بخمس محافظات

المكلا(عدن الغد)خاص.

تستمر بمركز طب الأسرة بجامعة حضرموت أعمال ورشة العمل التدريبية  الأولى لبرنامج التمكين في مجال الصحة العامة و الوبائيات التطبيقية الأساسية و الترصد الوبائي للعاملين الصحيين برعاية كريمة من معالي وزير الصحة العامة والسكان الأستاذ الدكتور قاسم محمد بحيبح التي تستمر على مدى 10 أيام  تستهدف العاملين الصحيين في محافظات ,, حضرموت الساحل و الوادي ، مأرب ، المهرة ، سقطرى ، شبوة ,,  وقد حضر تدشين الورشة الأستاذ الدكتور محمد سعيد خنبش رئيس جامعة حضرموت ، الدكتور سمير باعثمان عميد كلية الطب والعلوم الصحية بالجامعة التي ينفذها كل من البروفسور عبدالله بن غوث ، الأستاذ فؤاد بامطرف ، الدكتور ياسر عبدالله باهشم المدير العام للبرنامج الوطني لمكافحة الملاريا بوزارة الصحة والسكان مدير محور حضرموت ، الدكتورة فدوى الكلالي ، الدكتور غازي باشامخة   . 

وفي الورشة أعرب الدكتور محمد صالح الجمحي المدير العام لمكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الساحل عن شكره وتقديره لمستشار وزير الصحة والسكان البروفسور عبدالله بن غوث وكل من أسهم في السعي إلى تنفيذ هذا البرنامج لتأهيل العاملين الصحيين ورفع مهاراتهم وقدراتهم في مجال الوبائيات التطبيقية الأساسية ، داعيا المشاركون إلى ضرورة الاستفادة القصوى من هذا البرنامج  وتطبيق مخرجاته على الواقع في المستشفيات والمرافق الصحية بالمحافظة. 

من جانبه أشار الدكتور عبدالله بن غوث مستشار وزير الصحة العامة والسكان لشئون الوبائيات الخبير الوطني للوبائيات الحقلية إلى أن هذه الدورة الأولى لبرنامج تمكين الصحة العامة وقال أن البرنامج موجود في أكثر من 22 دولة مؤكدا بأنه تم استحداث برامج أخرى تم تأسيسها بتكليف من وزير الصحة والسكان يستهدف محافظات المهرة ، سقطرى ، شبوة ، مأرب ، حضرموت الساحل و الوادي والصحراء  لتأهيل العاملين الصحيين في مجال الترصد الوبائي يتحصل المتدربون فيها على شهادة تمكين داعيا المشاركون إلى ضرورة الاستفادة من المعلومات التي سيتلقونها بالدورة شاكرا رئاسة جامعة حضرموت ومركز طب الأسرة بالجامعة وكذلك معالي وزير الصحة العامة والسكان وكل من أسهم في تنظيم وتنسيق هذا البرنامج. 

من جانبه أشار الأستاذ فؤاد علي بامطرف مدير إدارة الرعاية الصحية الأولية بمكتب وزارة الصحة والسكان بحضرموت الساحل  إلى أن هذه الدورات التدريبية مهمة جداً كونها تعطي الوضع الوبائي  اهتمام كبير لافتا بأن هناك شراكة مع جامعة حضرموت وهذا البرنامج يسهم في تأهيل الكوادر الطبية في مجال الوبائيات التطبيقية الأساسية. 

ويتلقى خلالها المشاركون بالدورة عدد من المعلومات والمهارات في مجال الوبائيات التطبيقية الأساسية و الترصد الوبائي وغيرها.