المجلس الفني لتربية حضرموت يعقد دورته الثالثة ويناقش عشرة تقارير ضمن خطة المجلس

(عدن الغد)خاص:

عقد المجلس الفني لمكتب تربية حضرموت الساحل أعمال دورته الثالثة من العام الحالي برئاسة رئيس المجلس وكيل أول وزارة التربية والتعليم  مدير تربية حضرموت الأستاذ جمال  سالم عبدون كرست لاستعراض عشرة من تقارير مدرجة في جدول الأعمال ضمن خطة المجلس. 

وفي كلمته بمستهل أعمال الدورة رحب الوكيل عبدون بالحاضرين من قيادات العمل التربوي والتعليمي ورؤساء الشعب والدوائر وذات الاختصاص ومديري الإدارات التربوية والتعليمية بمديريات المحافظة. 

مشيراً إلى أننا نقف اليوم أمام جملة من النجاحات التربوية والتعليمية التي تحققت خلال العام المنصرم في استقرار العملية التعليمية ونجاح ختام العملية الاختبارية لصفوف النقل وإنهاء مرحلة الشهادة الثانوية وإنجاز التكليفات الوزارية من إعداد وطباعة الأسئلة وتصحيح دفاتر الإجابات للمحافظات الشرقية وغيرها من الإنجازات في المشاريع التربوية والتعليمية على مستوى مديريات المحافظة قاطبة. 

وأضاف الوكيل عبدون أن هذه المكاسب والإنجازات جاءت وفقا لرؤية قيادة مكتب الوزارة بالمحافظة في تطوير منظومة هذا القطاع وبفضل  ثمار العطاء اللامحدود الذي يوليه راعي التعليم الأول اللواء الركن فرج سالمين البحسني نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية بشتى المجالات. 

مشيداً بكل الجهود التي يبذلها كل منتسبي الحقل التربوي والتعليمي بالمحافظة والمديريات ومشدداً بضرورة الاستعداد المبكر والجيد من قبل الجميع لاستقبال العام الدراسي الجديد 2022/2023. 

واستعرضت أعمال الدورة عشرة تقارير عن ، سير اختبارات شهادة الثانوية العامة وعملية  التصحيح بكنترول حضرموت ، والنزولات الميدانية للجان المكلفة من المحافظة على المراكز الاختبارية للإشراف على سير تنفيذ الخطط والإجراءات المصاحبة للعملية الاختبارية وتقرير دوائر الجودة والاعتماد المدرسي ، وعن الاحتفال بيوم المعلم وتكريم أوائل الطلاب بمدارس تعليم القرآن الكريم والمجمعات المسائية وحول تنفيذ التجارب العملية في مدارس مديريات ساحل حضرموت وعن نشأة التوجيه التربوي النسوي بمديرية مدينة المكلا وتقرير عن مشاركة مكتب الوزارة بالمحافظة في الفعاليات الوزارية والمنظمات المانحة بالعاصمة المؤقتة عدن المتمثلة في الورش واللقاءات وأخيراً نشاط إدارات التربية والتعليم للعام الدراسي المنصرم لمديريات الديس الشرقية والضليعة وأرياف المكلا.  

وخرجت الدورة بعدد من القرارات والتوصيات الهادفة إلى تحسين مستوى الأداء والنهوض والارتقاء بواقع القطاع التربوي والتعليمي نحو الأفضل.