ورشة عمل حول تعزيز أدوار الشباب في السلام والأمن لمتطوعي المؤسسة الطبية الميدانية بالمكلا

المكلا(عدن الغد)خاص:

أُقيمت اليوم بمدينة المكلا ورشة عمل نقاشية خاصة حول تعزيز أدوار الشباب في بناء السلام والأمن والتنمية، استهدفت عدد "20" شاب وشابة ناشطين في مجال المبادرات الشبابية والمنخرطين بالعمل المجتمعي بساحل حضرموت، بتنفيذ من قِبل متطوعي المؤسسة الطبية الميدانية FMF، يأتي ذلك في مجال تعزيز قدرات المتطوعين وتنمية مهاراتهم الادارية والمعرفية ضمن خطط المؤسسة المرسومة للعام الجاري 2022م.

وتلقى المُشاركون خلال الورشة مختلف المفاهيم في بناء السلام والتي من شأنها أن تُسهم في تيسير تبادل الخبرات والمعرفة والمعلومات بين أعضاء الفرق أو الملتقيات وغيرها، للمشاركة في عمليات بناء السلام واكتساب مهارات قيادية لمواجهة جميع المتغيرات التي تحدث نتيجة الاختلافات الفكرية في المجتمع الواحد، والخروج بخطط تنموية تعمل على زيادة الكفاءة وتحقيق أهم مبادئ السلام.

كما اتسمت الورشة بالطابع النقاشي أكثر منه النظري، نظرا لأن الشباب هم العماد والركيزة الأساسية في صنع السلام وتحقيق الأمن، حيث تبادل المشاركون أقطاب الحديث والأفكار من خلال وضع بعض المقترحات والاستراتيجيات التي يجب ممارستها والعمل بها في محيط المؤسسات والمشاريع وغيرها، إضافة الى بلورة مختلف المصطلحات التي أُعطيت لهم من قِبل المدرب خلال الورشة.

وفي الأخير شدّد مدرب الورشة الأستاذ محمد صالح الكثيري على أهمية رفع الوعي لدى الشباب في مجالات النوع الاجتماعي والجندرة وغيرها، وكذا تعزيز أدوارهم في حل النزاعات واحتواء الخلافات وضرورة معرفتهم للقرارات الأممية الخاصة بمجال الشباب والمرأة وتعزيز مبدأ المواطنة والمساواة المجتمعية، وتحديد برامج مختلفة لتطوير مواد اعلامية وأخرى برامجية حول بناء السلام والأمن.


*من حسين بازنبور