زحليقة قنا

كتب / ناصر حبتور

احتفلت الناس في محافظ شبوة بافتتاح منتجع قنا السياحي الواقع على شواطئ البحر العربي الجميلة ناصعة البياض.. يبدو من الصور انه جميل ومرتب ومتعوب عليه..
 

اعرف ذلك الموقع الساحر والجذاب، حيث كنا نذهب اليه منذ صغرنا للسباحة وقضى وقت ممتع، و في احد السنوات ذهبنا مع شباب القرية (غرير- الغيل) التي تبعد عن ذلك الساحل حوالي 70 كيلومتر، لاقامة معسكر تدريبي لفريقنا الكروي (الحرية) ولمدة اسبوع استعداداً لدوري الفرق الشعبية في مدينة عزان، وبالطبع كانت من اجمل الايام التي لن يسمح لنا الزمن با ستعادتها.

 

ما شد انتباهي هو قيام مجموعة من الشباب با اعتلى احد زحليقات / مرجيحات المنتجع والاحتفال والتصوير من فوق الزحليقة وكأن هؤلا الشباب يعلنوا بالصوت والصورة قائلين: واخيراً حصلنا على زحليقة، وهيهات ان يفوتنا القطار، سنحرك الطفل الكامن وسنعتلي الزحليقة ونتزخلق ونتمرجح وما فات على طفولتنا سنعوضه الان..

 

من يصدق ان هذا المنتزه هو الاول والوحيد في محافظة شبوة وحكومات اليمن المتعاقبة خلال الخمسة العقود الماضية والتي على الاقل ثلث ميزانيتها يأتي من محافظة شبوة لم تعمل على بناء منتزه واحد في المحافظة، بل لم تشجع ولم تهيئ المناخ اللازم للمستثمرين لبناء منتزهات وحدائق عامة.

ناصر حبتور 
٢/٧/٢٠٢٢