وفد مركز الحوار الإنساني يزور شبوة ويلتقي قيادات في انتقالي المحافظة

شبوة(عدن الغد)خاص.

 التقت قيادة المجلس الإنتقالي بمحافظة شبوة  في مقر المجلس بالعاصمة عتق بوفد يمثل مركز الحوار الانساني الذي يزور المحافظة هذه الايام ويعقد لقاءات مع مختلف الأطراف لبحث سبل تعزيز المصالحة المجتمعية. 

وفي بداية اللقاء رحب الأستاذ عبدالله المركدة مدير الإدارة السياسية بإنتقالي شبوة بممثلي مركز الحوار الإنساني السيدة سارة البخاري والأستاذ محمد القاضي مشيداً بالدور الذي يضطلع به المركز من خلال سعيه الحثيث لحل النزاعات نحو تحقيق السلام والإستقرار. 

وأوضح المركدة أن محافظة شبوة بعد تعيين الشيخ عوض بن الوزير محافظاً لها ضمن تنفيذ إتفاق الرياض قد دخلت عهداً جديداً يؤسس لمرحلة تقوم على الشراكة الفاعلة وعلى تصحيح الأوضاع والاختلالات السابقة حيث ماتزال هناك جملة من التحديات والملفات الهامة التي يجب طرقها ومعالجتها.

وأكد المركدة على أن المجلس الإنتقالي يحرص على العمل مع كل الخيرين لما يخدم تنمية وإستقرار المحافظة ويعزز السلم الإجتماعي بين أبنائها لافتاً في ذات الوقت الى أن السلام الدائم والشامل لا يمكن أن يتحقق دون إيجاد حلول مستدامة للقضايا الرئيسية والمصيرية كقضية شعب الجنوب ومحافظة شبوة جزء أصيل من النسيج الإجتماعي الجنوبي ومن تطلعاته الوطنية. 

من جانبه أعرب ممثلي وفد مركز الحوار الإنساني الذي يتخذ من العاصمة السويسرية جنيف مقراً له عن سعادتهم وتثمين وتقدير ما تبديه قيادة المجلس الإنتقالي بالمحافظة من تجاوب وتفهم لدور المركز ولجهوده الرامية الى حل النزاعات وإحلال السلام الدائم. 

حضر اللقاء  أعضاء الهيئة التنفيذية لانتقالي المحافظة مهدي سالمين الخليفي و علي هادي باراس و يسرى سالم صالح ، ومدير مكتب رئيس قيادة المجلس بالمحافظة الدكتور سالم احمد المرزقي.