لا تقتلني بفرحك

كتب / خالد عباد

تقريباً الكل أطلع على موضوع الطفلة التي كانت نائمة بسلام في حوش منزلها بمنطقة القرنعة التابعة لمدينة الكود بداخل الناموسية فجأة تأتي رصاصة راجعة بسبب فرحة أناس بعرس قريبهم وتصيب هذه الطفلة وكمية المعاناة التي تعرضت لها الأسرة بالتنقل بطفلتهم من مستشفى إلى مستشفى إلى إن أستغر بهم الأمر في أحدى مشافي العاصمة عدن وبلغت تكاليف علاج الطفلة تقريباً ثلاثة ملايين أو أكثر والأسرة فقيرة ولا تمتلك هذا المبلغ الضخم في وقتنا الحالي.

ظاهرة أطلاق النار في الأعراس هي من الظواهر الخطيرة يفتكر فيها أصحاب الأفراح بانها وسيلة يعبرون فيها عن فرحتهم لكن مع الأسف يدخلون الحزن في بيت أخر.

ليس من الضروري أطلاق الأعيرة النارية في الجو لتعبروا فيها عن فرحكم فهناك ألعاب نارية تزينون بها السماء وهي أكثر روعة وجمال وتعبيراً عن فرحكم برؤية الأضواء المختلفة.

وأتمنى وكلي رجاء إن على كل أصحاب فرح نبذ هذه الظاهرة ورفضها وخصوصاً من العروس نفسه.