باضروس: استطعنا اعتماد مبلغ (22) مليون ريال لمبنى الصحة والسلامة المهنية بحضرموت

حضرموت(عدن الغد)خاص.

يعد مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بساحل حضرموت من المكاتب التي تقدم خدمات اجتماعية واقتصادية بسهولة ويسر لكافة شرائح المجتمع بكادر متميز بهدف تحقيق عدالة اجتماعية ونهضة اقتصادية مستدامة  سواء من قبل قيادة المكتب أو كوادره في الأقسام المختلفة أو من خلال منظمات المجتمع المدني الذي يشرف عليها من مؤسسات وجمعيات، التي يهدف إلى تطوير وتحسين قدرات المكتب المؤسسية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية وتعزيز الشراكة التكاملية مع مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الحكومي والخاص والوصول إلى خدمات اجتماعية توفر الرعاية والتأهيل والحماية للمرأة والطفل وذوي الاحتياجات الخاصة والمهمشين والسجناء والمساهمة في تخفيض نسبة الفقر والبطالة وتعزيز وتحسين الحالة الصحية لجميع العاملين في المنشآت العامة والخاصة.

عدن الغد اتجهت هذا الأسبوع صوب مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بساحل حضرموت والتقت مديره العام الأستاذ أحمد سالم باضروس الذي رحب بنا وبالصحيفة، فتعالوا أعزاءي القراء نبحر مع هذا الحوار في ثنايا الأسطر الآتية:

حاوره / عبدالعزيز بامحسون   

في البدء حدثونا عن نشاط المكتب؟

  يتركز عمل نشاط المكتب في الأشراف المباشر على المؤسسات والجمعيات الذي بلغ عددها إلى اليوم أكثر من (455) مؤسسة وجمعية، وأيضاً نولي اهتمامنا بالعمل المجتمعي فهي الركيزة الأولى الرافدة لتغطية وتلبية حاجات المجتمع بعد السلطة، ونحن على عاتقنا هم التفريخ لبعض المؤسسات العاجزة عن العمل التي تعمل برتيبه متوسطة وتفرخ منها مؤسسات عاجزة وغير قادرة على العمل، وإن البعض من هذه المؤسسات والجمعيات تجمد نشاطها والبعض الآخر تعمل بنظام الشنطة فلا يوجد لها رنين ولا تدخلات إلا في العام مرة واحدة وخصوصاً في شهر من رمضان من كل عام، لذا نأمل من تفعيل أنشطتها ومشاريعها على مدار العام ولا يكون موسمياً فقط،  والبعض أصدر تصريحها ولم نرى صراخها والتي ولدت في وضع موت سريري، مثل هذه الحالات من المنظمات والجمعيات وضعت في القائمة السوداء منتظرين قرار محكمة، أو قرار السلطة العليا متمثلة في معالي وزير الشؤون الاجتماعية والعمل أو السلطة المحلية بالمحافظة ممثلة في محافظ المحافظة.

 ما هي أبرز النشاطات والإنجازات الذي شهدها المكتب خلال الفترة الماضية؟

بعد صدور قرار معالي وزير الشؤون الاجتماعية والعمل رقم (7) لسنة 2022م، وبناء على تعميم محافظ محافظة حضرموت، قائد المنطقة العسكرية الثانية رقم (2) لسنة 2022م بتاريخ 22/2/2022م بتكليفنا لتولي قيادة المكتب تم تفعيل بعض الإدارات الجامدة وتحريك المياه الراكدة، وتفعيل الحفل السنوي التكريمي بمناسبة اليوم العالمي لعيد العمال والذي سيساهم هذا التكريم دون شك إلى زيادة العملية الإنتاجية والخدمية في المحافظة بصورة مشرفة وراقية، كذلك تم تفعيل إدارة الدفاع الاجتماعي لحالات العنف الاجتماعي وربط المكتب باتحاد نساء اليمن للأيواء، وتفعيل المكتب للعنف الأسري فتم التدخل لعدد من الحالات التي واجهت عنف أسري وتم  حلها ومعالجتها  عبر الاخصائيين الاجتماعيين بالمكتب.

 وكما تعلمون إن فترة تكليفي قصيرة جداً ولكن حرصت ترتيب البيت من الداخل في لملمة الجراح ومعالجة كل التشنجات التي طرأت على المكتب في الفترة السابقة.

وبتوفيق من الله تم تأثيث المكتب وبجهود ذاتية وبعلاقاتي مع بعض الأطر الحكومية ومنظمات المجتمع المدني بأدوات من أمياز وكراسي دوار وأجهزة كمبيوتر وطابعات ومكيفات وآلات تصوير بما يزيد على عشرين مليون ريال، وتم اعتماد كلفة لمبنى الصحة والسلامة المهنية بمبلغ (22) مليون ريال، وتزويد مختبر الصحة والسلامة المهنية بجهاز الـ (CBC) بمبلغ ما يقارب عن عشرة مليون ريال.

ممكن تحدثونا عن مهام فروع المكتب في المديريات؟

للمكتب عدة فروع في عدد من مديريات الساحل وهي تتمتع بكافة مهام واختصاصات مكتب الوزارة بالمحافظة، ولكن نظراً لعدم توفر الإمكانيات التي تمكنها من أداء معظم تلك المهام اختصرت مهامها في الاختصاصات الآتية:

الإشراف على أنشطة وفعاليات الجمعيات التعاونية والجمعيات والمؤسسات الأهلية والخيرية وتقديم الدعم لها والرعاية اللازمة.

الإشراف على إدارة الاجتماعات التأسيسية والانتخابية والسنوية للجمعيات وفقاً للشروط والضوابط القانونية.

رفع التقارير التقييمية عن النشاط التعاوني والخيري والاجتماعي بالمديرية التي يقع بها الفرع.

إنشاء مراكز ودور الرعاية الاجتماعية.

مراقبة تنفيذ لوائح العمل والصحة والسلامة المهنية لدى منشآت القطاع الخاص وتغريم المخالفين منها.

إحالة نزاعات العمل إلى إدارة نزاعات العمل أو اللجنة التحكيمية بمكتب المحافظة. 

ماهي الخطة الطموحة للمكتب للعام الجاري 2022م؟

بالنسبة لخطتنا فنحن إن شاء الله ساعيين بإخلاص وتكاتف مدراء الدوائر والذي نعمل كفريق واحد الذي نسعى لتحقيق رؤية ورسالة فاعلة على المستوى الوطني في تقديم الخدمات الاجتماعية والاقتصادية المميزة، وبما يليق به وبمكانته الصحيحة الفاعلة في المجتمع.

فنحن لدينا أفكار ورؤى للخطة المستقبلية إذ نولي اهتمامنا برفع القدرة المهنية إذ نربط أدوات العمل بالأمن لقضايا نزاعات العمل، والقضاء للمحاكم وربطها بالمحكمة العمالية.

كيف تتعاملون مع الجمعيات والمؤسسات الغير ملتزمة بالقوانين والأنظمة الصادرة من قبل الوزارة؟

 طبعا أي مؤسسة أو جمعية لم تلتزم بتعاليم قوانين الجمعيات رقم (1) لعام 2001 تدخل في عقوبات المنع وإلغاء التصريح وإغلاق الحسابات البنكية إن لم تصحح أوضاعها القانونية.

ماذا عن فرص عمل جديدة للشباب والفتيات في القطاع الخاص؟

حقيقة فرص العمل حالياً متعثرة قليلاً، بحكم الأوضاع المتردية للبلاد آثار الحرب، لكن نحن بحضرموت نمثل صورة أفضل من غيرنا في المحافظات حيث تفتح المصانع واحده تلو الأخرى وهذا مما شكّل حالة أفضل لخلق فرص عمل للشباب، لذا نؤكد على القطاع الخاص ببذل جهود مضاعفة من أجل استيعاب العمالة بالمحافظة وأن يتم الوعي بتأدية الحقوق من قبل أرباب العمل والعاملين، ولنا مثال حي في مجموعة بن هلابي لا للحصر التي تشكل الأكثر تطورا للسوق المحلية بإنشاء المصانع الرافدة لخلق فرص عمل للشباب.

هل هناك تدخلات من بعض المنظمات والهيئات الدولية في مشاريع المكتب والجمعيات والمؤسسات، حدثنا عنها؟

  تدخلات المنظمات والهيئات الدولية في مشاريع المكتب ضعيفة لا تتناسب مع وجود المخاطر والنزوح وانتشار البطالة وسوء الأوضاع اقتصاديا للبلاد.

كيف تقيمون عمل المؤسسات والجمعيات في ساحل حضرموت واسهاماتها في تشييد وتنفيذ بعض المشاريع التنموية ومساعدة المحتاجين؟

  تقييمنا لدور منظمات المجتمع المدني انطلاقا من قوله تعالى (وَلَا يَجرِ مَنَّكُم شَنَئَانُ قَومٍ عَلَى أَلَّا تَعدِلُوا، اعدِلُوا هُو أَقرَبُ لِلتَّقوَى)، فلا يخفى على أحد أن منظمات المجتمع المدني فاعلة ولها دور في الإغاثة والأعمال الإنسانية، ورفع من قدرات الانسان في التعليم وقطاع الصحة والمساعدات الأخرى، ولكن يشوبها قليل من التنظيم والازدواجية أحيانا لكن في مجملها تشكل صورة حسنة.

ما هو الدور الذي تضطلع به إدارة الصحة والسلامة المهنية بالمكتب؟

حقيقة إن دور إدارة الصحة والسلامة المهنية لا تعمل في السابق بالشكل المأمول منها، ولكن الآن سنعمل على تفعيلها ونزولها الميداني على المرافق الحكومية الخاضعة للعمل الفني والمهني وتعزيز قدرات الطاقم بخلق دورات ترفع من مستوى الفريق، ونسعى لإتاحة فرص للدورات خارج الجمهورية لكسب الخبرة الكافية في تحسين أداء الصحة والسلامة المهنية، كما أعطى القانون للعامل الحق في الرعاية الصحية فيتحتم على صاحب العمل أن يقوم بالفحص الدوري للتأكد من السلامة الصحية والمهنية للعامل وحقه في العمل بما يتناسب مع وضعه الصحي.

ما هو الدور الملموس للجنة التحكيمية العمالية ومنازعات العمل بالمكتب؟

  كما تعلمون ــ أخي الكريم ــ أن التشريعات نظمت العلاقة بين العامل ورب العمل فأعطت لكل ذي حق حقه حيث يبين ذلك في عقد العمل كافة المتطلبات والشروط والمزايا المتبادلة بين الطرفين وطرق فض الخلافات والنزاعات العمالية، ودور اللجنة التحكيمية دورها فعّال، حيث تم رفدها بكوادر شابة من خلال التعاقدات التي خلقت أجواء مغايرة ونشطة عما كان عليه سابقاً، ونزاعات العمل كذلك زودناها بكوادر شابة بتعاقدات جديدة لتزخر بإشراقة مستنيرة للإدارة وسيتم الترتيب لها لربطها بمراكز الأمن عند الاستدعاء القهري.

ما هو اهتمامكم بدور المرأة في واقع المجتمع؟

  يعد دور المرأة دور مساهم وأساسي في العمل جنباً إلى جنب مع أخيها الرجل فقد حاربت قوانين التمييز ضد المرأة وأعطى لها حقوقاً إضافية بما يتناسب مع قدراتها الجسدية ووضعها الاجتماعي والنفسي، ولدينا في مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل دائرة خاصة تعني بالمرأة وشؤونها التي تتولى التنسيق مع الجهات والمنظمات الحكومية والاجتماعية بما يعزز دور المرأة العاملة وحمايتها وضمان حقوقها، وتهتم إدارات المرأة الخمس بالمكتب لتقود مسيرة العطاء من خلال الاهتمام بالمرأة من خلال الكثير من الفعاليات والأنشطة والأيام العالمية للمرأة وتنفيذ ورش العمل والندوات والحوارات الإذاعية التي تناقش واقع المرأة والطموحات المستقبلية، ودور المرأة الفاعل في المجال المهني والحرفي والتدريبي والقيادي، ويتم الاهتمام بالمعارض الإنتاجية النسوية التي تبرز منتجات وقدرات وإبداعات المرأة حتى تتمكن من تسويق المنتجات بالمجتمع ولا يمكن أن ينهض المجتمع إلا بجناحين هما جناح الرجل وجناح المرأة.                                 

هل من كلمة ختامية أستاذ أحمد؟

   أود في ختام حديثي أن أشكر الطاقم الوظيفي جميعهم بعد الله لتفاعلهم وبذل كل الجهود الذي بذلوها لتشريف قيادة المكتب واظهاره المظهر الأمثل بالمحافظة، ونؤكد على منظمات المجتمع المدني بمضاعفة الجهود خصوصاً مع توسع رقعة الاحتياجات وأهمية الوصول إلى جميع المناطق بالمديريات حتى نخفف من حدة الظروف المعيشية الصعبة على عامة المجتمع.