نائب وزير الصناعة يترأس وفد بلادنا المشارك في ورشة المنظمة الدولية للتعاون والتنمية OECD في تركيا

((عدن الغد)) خاص

أختتم يوم امس في مدينة  اسطنبول  في تركيا  فعاليات اللقاء التشاوري ، الذي شارك فيه وفد بلادنا برئاسة نائب وزير الصناعة والتجارة سالم الوالي ، حول الانتقال من مرحلة التعافي الى مرحلة بناء القدرة على الصمود الاقتصادي :استراتيجيات للقطاع الخاص ، الذي نفذه برنامج منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية للتنافسية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا، على مدى يومين .

ويأتي هذا اللقاء في إطار التعاون المشترك بين وزارة الصناعة والتجارة و منظمة OECD في مجال تدريب وتنمية قدرات موظفين الوزارة  عبر برنامج خصص للجمهورية اليمنية في تطوير  الكوادر من خلال تنفيذ تدريب مختلف داخليا وخارجيا .

وتطرق اللقاء كيفية بناء القدرات على الصمود الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأهمية التحول الرقمي وكيفية الاستفادة منه اقتصاديا ، والتحول الاخضر للقطاع الخاص وتحليل كيف يمكن لمجتمع الأعمال دعم تنويع الطاقة في المنطقة من أجل زيادة قدرة الاقتصاديات على الصمود .

وقد أكد وفد الجمهورية اليمنية الذي تضمن وكيل وزارة التخطيط والتعاون الدولي محمد الحاوري، والقنصل اليمني في تركيا محمد المشهري،  ونائب رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ابوبكر باعبيد ، و رؤوساء الغرف التجارية في عدن والمكلا ، على أهمية هذا اللقاء الذي يسهم في تطوير الاستجابة للأزمات ، ودعم النمو وأهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص ، للمساهمة في دراسة القضايا المحورية للتعافي الاقتصادي ، وتبني منظمة OECD إقامة شراكة بين القطاعين في مجال تطوير الصمود الاقتصادي .

وفي ختام اللقاء أكد وفد الجمهورية ، عبر رسالتهم للمنظمة استعداد الحكومة تقديم الدعم اللازم و التام في تنفيذ نشاطها بشراكة مع القطاع الخاص من أجل انعاش الوضع الاقتصادي، واخذ افكار الدول الناجحة في مرحلة بناء القدرات على الصمود الاقتصادي و تطبيقها على مستوى بلادنا